اغلاق

هيفاء عواد : ‘ نتدحرج نحو الدم والقتل .. المرأة العربية في خطر بهذه البلاد ولا أحد يحميها‘

مع استمرار استفحال الجريمة والعنف وقتل النساء في مجتمعنا العربي، ترى الناشطة الاجتماعية والنسائية هيفاء عواد، إن المرأة العربية في البلاد تواجه خطرا شديدا، وإن
Loading the player...

الوضع السياسي في الدولة وعدم وجود ميزانيات كافية يفاقم الوضع، ويؤخر وضع وتنفيذ خطة لمكافحة العنف والجرائم ضد النساء بشكل خاص.
وقالت عواد في حديث لقناة هلا : " كل شيء متوقف بسبب الوضع السياسي في البلاد للأسف الشديد.  الميزانيات لا تضخ لمختلف مرافق الحياة والمؤسسات. منذ سنوات نسمع عن وعود من بتوفير ميزانيات لوضع وتنفيذ خطة لمكافحة العنف بشكل عام وخاصة ضد النساء، ولكن للأسف الشديد لم يحدث أي شيء فعلي ، ووضعنا مستمر في خطر اكبر، ونتحدرج نحو القتل وقتل النساء والدم والموت ومجتمعنا في الحضيض للأسف الشديد من هذه الناحية".
وذكرت ان دور الجمعيات النسائية والناشطات يبقى محدودا:"  نعمل على مدار العام بواسطة الآليات المتاحة لنا والتي نخلقها أيضا من خلال مبادرات شخصية، ولكن سقفنا يبقى محدودا للأسف الشديد. ومعظم النساء تعمل تطوعا وهناك جمعيات تصلها ميزانيات محدودة وكل هذا يؤثر على عملنا. اذا كانت اقسام الرفاه الاجتماعي لا تصلها ميزانيات والخدمات لا تصل للنساء، فالنساء تقتلن كل يوم، ليس بالضرورة القتل بمعناه الحرفي فقط، وانما بسبب عدة ظروف في الحياة ايضا.  لا احد يحمي المرأة في مجتمعنا. المرأة في خطر رهيب في مجتمعنا العربي. ما يثيره الاعلام نقطة في بحر مما تتعرض له النساء سواء من تحرشات جنسية وتهديد. وهناك نساء يبحثن عن مأوى للفرار من القتل من أزواجهن او عائلاتهن، وكثيرا ما لا تجد المرأة المأوى وتتعرض للقتل. آن الأوان ان نستيقظ. إذا لم تكن المرأة بأمان فكيف يكون المجتمع بأمان؟".  

تفاصيل التقاط بث "قناة هلا " كما يلي :
القمر الصناعي : Amos
التردد: 10925
Fec: 5/6
Symbol Rate: 27500
Vertical
free to air
وعلى المحطة رقم 30 على شبكتي YES  و  HOT.


للتواصل مع القناة عبر الفيسبوك Hala Tv  اضغط هنا.

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق