اغلاق

صحة رضيعك من نظافته !

المحافظة على نظافة الرضيع تبدأ مع أيامه الأولى، وحتى يشب على رجليه ويصبح مسؤولاً عن نظافته وهندامه، وهي مهمة الأم الأولى التي تضمن بها دوام صحة


الصورة للتوضيح فقط-تصوير: iStock-FG Trade

ونمو طفلها، والطفل إن تربى على النظافة أصبحت عادة تكبر معه وتلازمه، وما أشد حاجة الرضيع للنظافة ولعناية أمه لتبعد عنه الأمراض وينمو في سلام، الدكتور إبراهيم شكري استشاري طب الأطفال معنا لتوضيح الخطوات.

بعض الخطوات لنظافة رضيعك:
صحة الرضيع تبدأ بحمام آمن للرضيع؛ إحضار الأم لجميع مستلزماته الخاصة من صابون، منشفة، كوب بلاستيك، حفاضات نظيفة مع التأكد من درجة حرارة الغرفة التي يستحم بداخلها، وأن تكون دافئة.
تعبئة حوض استحمام الطفل بالماء الدافئ وليس الساخن على ارتفاع 7،6 سم منه، والماء بحرارة 32 درجة مئوية أو أكثر بقليل.

الاهتمام بقشرة الرأس، وتظهر على شكل طبقة سميكة فوق جلد فروة الرأس، وتتم إزالته بدهان فروة الرأس بمادة الفازلين أو زيت نباتي مثل زيت الزيتون أو اللوز، ويترك لمدة ساعة ثم يغسل الشعر والرأس بشامبو الأطفال.

يمكنك قص أظافر الرضيع بعد الأسبوع الأول من الولادة، أو قبل ذلك إذا كان الرضيع يخدش بها وجهه؛ حيث يولد بعض الأطفال مع أظافر طويلة، ويتم ذلك باستعمال مقص آمن خاص بالطفل بنهايات دائرية.

لابد من الانتباه لبشرة رضيعك ونظافتها، فهو يحتاج لنوعية خاصة من غسول الجسم والشعر والمناديل المبللة؛ حرصاً على بشرته ونظافتها، ولا تنسي تنظيف حول الرقبة وثنياتها المنكمشة من الأمام والخلف.
وراء منطقة ما خلف الأذنين الكثير من العرق وتراكم الأوساخ وبالطبع الجراثيم، فلا تنسي تنظيفهما مع إبعاد الماء عن الأذن، أومسحها بفوطة مبللة بالماء أو بالمناديل المبللة الآمنة على بشرة رضيعك.
المنطقة التناسلية التي تغيرين فيها الحفاض من أكبر الأماكن التي يجب تنظيفها في كل مرة، بين الثنيات وبين الفخذين؛ خوفاً من المشكلات الجلدية والتهاب الحفاضة، ويتم ذلك بتجفيف المنطقة بعد تنظيفها ثم دهانها بالكريم الخاص للوقاية من الالتهابات.

بعد ستة أشهر لا تنسي تنظيف منطقة الأعضاء التناسلية، ويكون الرضيع قد اكتسب وزناً زائداً وتقسمت الدهون في جسمه ما بين بطن بارز أو ثنيات في فخذيه أو الركبة من الخلف، منعاً من ظهور الرائحة الكريهة.
انتبهي كذلك للصرة، جففيها جيداً بعد الحمام ونزول الماء عليها؛ حتى لا تظل رطبة؛ والرطوبة بيئة مناسبة لنمو البكتريا مرة أخرى.

تنظيف اللسان من بقايا الحليب باستخدام فوطة ناعمة أو رطبة ومسح اللسان بها بلطف، وتظهر بقايا الحليب على شكل طلاء أبيض يغلف اللسان، وهي تظهر وتختفي بعد الرضاعة، ويتحول اللسان بعدها إلى اللون الوردي، ولا خوف.
عكس فطريات اللسان فهي تظهر على شكل بقع بيضاء تشبه بقع الجبن وبقع الحليب، وتنتشر على سقف فم الرضيع واللثة وداخل الخدين بالإضافة إلى اللسان، وللتأكد افركي لسان الرضيع بأصبع نظيفة وحاولي إزالتها، إن اختفت بسهولة فهذا يعني أنها بقع حليب.
وفي حالة اختفائها بعد عدة مرات من الفرك، وظهور بقع حمراء مكانها فهذا يعني أنها فطريات وليست بقايا لبن وعليك استشارة الطبيب.

للمحافظة على نظافة الرضيع عليك بتعقيم الدمى بانتظام خاصة تلك التي يضعها الرضيع بفمه، مع تعقيم زجاجات الحليب وغيرها من أدوات التغذية بشكل دائم وغسل اليدين فور الانتهاء من تغيير الحفاض؛ لتجنب انتقال المرض للرضيع عبر الجهاز الهضمي.

لمزيد من بانيت توعية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
بانيت توعية
اغلاق