اغلاق

ليفاندوفسكي يسجل مبكرا وبايرن ميونيخ يسحق شالكه

واصل بايرن ميونيخ سلسلة نتائجه المميزة، بفوزه الكاسح على ضيفه شالكه بخماسية نظيفة السبت في المرحلة التاسعة عشرة من الدوري الألماني لكرة

 
(Photo by CHRISTOF STACHE/AFP via Getty Images)

 القدم، مشددا الخناق على لايبزيغ المتصدر الذي سقط أمام مضيفه إينتراخت فرانكفورت صفر-2.
وسجل البولندي روبرت ليفاندوفسكي (6) وتوماس مولر (45+2) وليون غوريتسكا (50) والإسباني تياغو ألكانتارا (58) والبديل سيرج غنابري (89) أهداف النادي البافاري الذي رفع رصيده الى 54 هدفا في 19 مباراة، ليحقق أفضل غلة تهديفية منذ موسم 1985-1986 حين سجل 57 في مبارياته الـ19 الأولى بحسب "أوبتا" للاحصاءات.
وهو الفوز الخامس على التوالي والثاني عشر في الـ"بوندسليغا" هذا الموسم للفريق البافاري، ما سمح له برفع رصيده إلى 39 نقطة، وجعله على بعد نقطة واحدة من لايبزيغ، فيما توقف رصيد شالكه عند 33 نقطة في المركز الخامس.
واعتبر هانزي فليك مدرب بايرن أن "مباراة لايبزيغ لم تهمني. الشيء الرئيسي هو أننا حصلنا على ثلاث نقاط واصبحنا مستقرين في طريقة لعبنا وهو أمر مهم للغاية".
وأكد بايرن تفوقه على شالكه في المواجهات المباشرة، آخرها في المرحلة الثانية من الموسم الحالي بالفوز عليه في معقله "فيلتنس أرينا" بثلاثية نظيفة سجلها ليفاندوفسكي الذي انفرد السبت بصدارة ترتيب الهدافين بـ21 هدفا، وبفارق هدف عن مهاجم لايبزيغ تيمو فيرنر.
وخرج بايرن منتصرا من المواجهات السبع الأخيرة مع شالكه في مسابقتي الدوري والكأس، كما أنه لم يخسر أمام الأخير في الدوري منذ كانون الأول/ديسمبر 2010 في غيلسنكيرشن، في حين تعود هزيمته الأخيرة في ميونيخ على صعيد الـ"بوندسليغا" الى نيسان/أبريل 2009.
لم ينتظر بايرن كثيرا بوجود هداف من طراز ليفاندوفسكي لكي يفتتح التسجيل، إذ اكتفى الأخير بست دقائق فقط لكي يجعل الصرخات تصدح في مدرجات ملعب "أليانز أرينا"، وذلك بعد عرضية داخل المنطقة من الكرواتي ايفان بيريشيتش المعار من إنتر ميلان الإيطالي، حولها البولندي بتسديدة داخل المرمى.
وحاول الضيوف العودة سريعا، وكادوا ان يحققوا غايتهم، لكن عارضة مرمى الحارس مانويل نوير أنقذت صاحب الضيافة من هدف محقق إثر تسديدة الويلزي رابي مانتودو (9).
وكاد بيريشيتش أن يضيف هدفا ثانيا للبايرن لكنه تسرع بالتسديد إلى جانب القائم (11).
وانفجرت اسارير جماهير بايرن مرة اخرى قبل ثوان من نهاية الشوط الأول، بتسجيل الهدف الثاني إثر لعبة ثلاثية جميلة، بدأها بيريشيتش بتمريرة رأسية لغوريتسكا الذي لعب الكرة لمولر المتواجد على باب المرمى، فاستقبلها الأخير بتسديدة "على الطاير" (45+2).
وقال مولر بعد نهاية المباراة "منذ البداية حاولنا منع شالكه من التنف. علمنا أن لايبزيغ خسر، وهذا جعلنا مندفعين أكثر، لقد أعطانا دفعا معنويا…"
وتكرر سيناريو الشوط الأول في بداية الثاني، بتسجيل هدف سريع لكن هذه المرة عن طريق غوريتسكا الذي هز شباك فريقه السابق بتسديدة لامست يد الحارس ماركوس شوبرت قبل توجهها الى الشباك (50).
ومارس ليفاندوفسكي مهمة صانع الأهداف بعدما مرر كرة حاسمة، لالكانتارا امام المرمى فسددها الأخير خادعة عجز الحارس عن صدها (58).
واختتم غنابري الخماسية بتسديدة بعيدة المدى أخطأ الحارس بتقديرها (89).
واعتبر الأميركي دايفيد فاغنر مدرب شالكه أن الموضوع لم يكن مسليا وجيداً "لكنه درس علينا ان نتعلم منه بالتأكيد".

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق