اغلاق

ضم أراض جديدة لمسطح كفرقرع وشعور بالتفاؤل والأمل

سعيا لتوسيع مدخل القرية, قام المقاول المنفذ للمشروع بهدم الجدار الذي كان يفصل بين كفرقرع والأراضي الحدودية الغربية للبلدة, وذلك بحضور إدارة المجلس المحلي.


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

ويأتي هذا المشروع بهدم الجدار ضمن مشروع تطوير وتوسعة مدخل كفرقرع الرئيسي , بداية من الإشارات الضوئية حتى منطقة الدوار ، وذلك ضمن أعمال التطوير للطرق الرئيسية والداخلية بالقرية لتحسين شبكة المواصلات في البلدة.
وأشارت إدارة المجلس المحلي الى انه خلال اعمال التطوير في الشارع سيتم هدم الجدار القائم وتنفيذ اعمال تطويرية في المكان , فعليه من المتوقع ان يشهد المدخل الرئيسي للبلدة على مدار الساعة  أزمات مرورية فعليه يطالب المجلس المحلي مواطني البلدة وزوارها الانتباه والحذر عند المرور من أماكن العمل , ومحاولة سلوك طرق بديلة كشارع الجيش او شارع عارة- كفرقرع .
ووعد المجلس المحلي بأن ينهي المقاول المنفذ للمشروع العمل فيه في اسرع وقت ممكن لضمان راحة وسلامة الجمهور, ومن المتوقع انهاء المشروع خلال الشهرين المقبلين.
كما وأشارت إدارة المجلس المحلي انها تعمل جاهدة امام الجهات المسؤولة في حل جميع العقبات التي تواجه تنفيذ مشروع الشارع الغربي ومن المتوقع ان ينجح المجلس المحلي بحل جميع العقبات في الوقت القريب ليتنسى انهاء مشروع المدخل الذي سيساهم في حل أزمة السير في مدخل كفرقرع خصوصا حين الانتهاء من المسار الثالث للمسافرين باتجاه الغرب على شارع 65 الامر الذي سيساهم مساهمة كبيرة في حل أزمة السير الخانقة في مدخل القرية.
في الوقت نفسه وعدت إدارة المجلس المحلي باستمرار مساعيها الجادة أمام السلطات المسؤولة في العمل لبدء التخطيط للأراضي التي تم ضمها وتخصيصها كمنطقة صناعية في المنطقة الغربية الجنوبية, وذلك سعيا منها لتطوير وازدهار كفرقرع وبناء المباني والمؤسسات العامة والمراكز التجارية والصناعية والتي ستجلب الخير لكفرقرع وفق التقديرات.


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق