اغلاق

‘ نحن لسنا لعبة شطرنج‘ – اهالي عارة وعرعرة يرفضون ‘صفقة القرن‘

أثار الإعلان عن صفقة القرن وبنودها من قبل دونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، وبنيامين نتنياهو رئيس الحكومة الإسرائيلية، مؤخرا ، جدلا واسعا
Loading the player...

في الشارع العربي في البلاد، وخاصة بعد الحديث عن إمكانية ضم المثلث بقراه ومدنه العربية إلى السلطة الفلسطينية، مما أحدث غضبا وبلبلة سياسية واجتماعية .

" صفقة القرن كلام في كلام "
وفي هذا السياق، ولمعرفة آراء أهالي عارة وعرعرة حول الأمر، قام مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما بالحديث مع السيد سعيد ابو شيخة، أبو نائل، وهو من المعمرين في بلدة عارة، الذي قال عن صفقة القرن :" برأيي لا يمكن ان تتحقق إلا إذا أراد الله، ولكن بمفهومنا إن هذا أمر مستحيل، لأن الحكام والزعماء بعيدون عن منهاج الحياة الذي وضعه الله، وأرى أن صفقة القرن كلام في كلام " .
وأضاف :" نحن بعيدون عن الدين الحنيف والقرآن الكريم؛ ولذلك تقع معنا مثل هذه المصائب، ولو عرف الإنسان لماذا خُلِق لما وقعت مشكلة واحدة، ولكن للأسف، نجد اليوم آباء حتى لو كانوا متدينين، لا يستطيعون جعل أبنائهم يصلون، ولا يستطيعون تربية أبنائهم بالشكل الأمثل" .

"
بدون العرب لا يمكن لإسرائيل أن تعيش "
وحول إمكانية تحقق صفقة القرن وترحيل أهل المثلث، قال :" هذا أمر غير ممكن، ولو وقع، فإني أردد الآية الكريمة "وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم" ولكن برأيي إنه أمر يُحال أن يقع، وما هي سوى ضجة عابرة".
وأردف قائلا :" قلت قبل أيام لو هناك صدق بين الناس، وترابط في المجتمع العربي، وعدم خروج للعمل لمدة ثلاثة أيام فقط، ستُشَلُّ إسرائيل كلها، فهناك من العرب من يعملون في المستشفيات والتعليم وغير ذلك، فبدون العرب لا يمكن لإسرائيل أن تعيش؛ ولذلك هذه خطة مستحيلة" .
واختتم حديثه :" إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم، ومن يعمل على منهاج الحياة السليم، ويعلم لماذا خُلِقنا، سيُصلح المجتمع العربي، وللأسف هناك الكثير من مفسدات الحياة التي يتعامل معها الشباب في مجتمعنا، ويجب أن يضعوا لها حدا" .

" زوبعة في فنجان، ولا يمكن أن تتحقق "
من جانبه ، قال وليد أبو واصل من مواطني عارة، حول صفقة القرن :" إن هذه الصفقة ليست أكثر من زوبعة في فنجان، ولا يمكن أن تتحقق، فهي دعايات وخزعبلات ولا تأثير لها؛ ولذلك لسنا متخوفين، وسنبقى في أرضنا ولن نرضخ لأحد".
وحول تسليم مناطق المثلث للسلطة الفلسطينية، قال :" هذه دعاية انتخابية فقط، ويشرفنا أن ننتمي للسلطة الفلسطينية، ولكننا ولدنا في هذه الأرض، وسنموت في هذه الأرض، ولن نتزحزح منها؛ ولذلك لست خائفا على أبنائي والأجيال القادمة؛ لأني كما قلت لك، هذه الأشياء سياسيات مدروسة لا خير فيها".
وعن رأيه في التظاهرات والاحتجاجات، قال :" التظاهرات لا بأس بها، ولها إيجابيات، ولكن عليها أن تكون منظمة كي تخلق أجواء إيجابية".
وأنهى حديثه حول الصفقة قائلا :" أقول إن هذه الأرض لنا ، ولن نتزحزح منها إلا نحو القبور مباشرة " .

" من المحال أن نترك أرضنا "
أما أحمد أبو واصل من عارة عرعرة، فقد تحدث عن صفقة القرن قائلا :" لا يمكن أن تتم، وهي ليست سوى دعاية انتخابية؛ ولذلك لن نخرج من وطننا لأي مكان آخر، حتى لو فكروا بضمنا للسلطة الفلسطينية، فنحن نتشرف بذلك لأننا فلسطينيو الأصل؛ ولكن من المحال أن نترك أرضنا، والحديث الذي يدور حول سحب الجنسية، ليس إلا كلام في الهواء".
وأضاف قائلا :" علينا أن نخرج في تظاهرات رسمية وسلمية لنعبر عن مشاعرنا وآرائنا، وفي الحقيقة أنا قلق مما يجري، ولكن علينا ألا نخاف أو نرتدع".
واختتم حديثه حول الصفقة :" أقول لأبناء بلدي أولا؛ علينا أن نقف يدا واحدة، وأن نعبر عن رأي واحد وأن نكون متماسكين كي نبقى أقوياء".

" لست خائفا من صفقة القرن "
بدوره ، قال بلال زحالقة لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" أنا لست خائفا من صفقة القرن، ولا أعتقد أنها ستحدث أصلا؛ لأننا ولدنا هنا، وليس من المعقول أن يسلموا الأراضي وسكانها للسلطة الفلسطينية" .
وأضاف قائلا :" علينا أن نتحرك، فلسنا أحجارا على رقعة شطرنج ليستطيعوا تحريكنا كيفما أرادوا دون استشارتنا، ولسنا دعاية انتخابية يستغلها البعض، فهذا موضوع خطير جدا، فكلما كانت هناك انتخابات، بدأ الحديث عن العرب، وفي هذه الأيام أصبحوا يقاتلوننا على المسكن والأرض".
واختتم حديثه مؤكدا على أن :" هذه الصفقة لن تتم أبدا، وعلينا أن نحتاط بشكل حقيقي من هذه الصفقة".


احمد ابو واصل - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


الحاج سعيد ابو شيخة


بلال زحالقة


وليد ابو واصل


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق