اغلاق

نتائج الشركات والتقدم في علاج الفيروس التاجي يدعمان أسهم أوروبا

ساعدت حفنة من نتائج الشركات الباعثة على التفاؤل وتقارير عن تقدم في علاج للفيروس التاجي الآخذ بالانتشار أسهم أوروبا لتصعد قرب مستويات قياسية يوم الأربعاء.

 
صورة للتوضيح فقط - تصوير MF3d-iStock

وزاد سهم نوفو نورديسك للدواء 4.6 بالمئة وصعدت أسهم كل من شركة فالميت الصناعية وإنفنيون لصناعة الرقائق أكثر من عشرة بالمئة بعد إعلان النتائج، ليرتفع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 1.2 بالمئة مواصلا مكاسبه للجلسة الثالثة.
ولا يبعد المؤشر حاليا سوى 0.3 بالمئة عن مستوياته القياسية المرتفعة التي بلغها الشهر الماضي. يأتي صعود الأسبوع الحالي بعد أن دفع تفشي فيروس في الصين بالأسواق للتراجع بشدة بينما عكف المستثمرون على تقييم الأضرار الاقتصادية المحتملة من تعطيلات الإنتاج وسلاسل الإمداد.
لكن المعنويات تعززت اليوم بفضل تقارير من الصين وبريطانيا بأن الباحثين يقتربون من التوصل إلى لقاح لعلاج الفيروس في الوقت الذي اقتربت فيه حصيلة الوفيات في الصين من 500 شخص.
وكانت القطاعات المنكشفة على الصين مثل السيارات والتكنولوجيا والمواد الأساسية من بين الأقوى أداء يوم الأربعاء.
وقال ويل جيمس، نائب مدير الأسهم الأوروبية لدى أبردين ستاندرد انفستمنتس، "العامل المحرك هو ما نلاحظه بخصوص الفيروس التاجي والأهم هو أن موسم النتائج معقول للغاية حتى الآن في عدد من القطاعات."
ومن المتوقع أن تعلن الشركات المدرجة على ستوكس 600 نمو الأرباح 1.2 بالمئة في الربع الرابع من 2019، بانخفاض طفيف فحسب من نمو 1.3 بالمئة كان متوقعا الأسبوع الماضي، وفقا لأحدث البيانات من آي/بي/إي/اس رفينيتيف.
 

لمزيد من اخبار الاقتصاد اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار الاقتصاد
اغلاق