اغلاق

آنا دي أرماس سعيدة بمشاركتها في فيلم ‘ نايفز آوت ‘

أعلن مخرج "نايفز آوت" راين جونسون أنه سيصور جزءاً جديداً من الفيلم يكون تتمة له، مع إبقاء الممثل دانييل كريغ في دور المحقق. بدورها، قالت الممثلة الكوبية،


تصوير: Frazer HarrisonGetty Images

آنا دي أرماس، عن مشاركتها في الفيلم في دور محوري: "لم أتخيل قط أن يكون لممثلة لاتينية هذا الوجود الكبير في هذا السيناريو، إنها البوصلة الأخلاقية للقصة وقلب القصة".
وفي إشارة إلى الرئيس الأميركي دونالد ترامب، قالت الممثلة جيمي لي كيرتس، التي تؤدي دور كبرى بنات عائلة القتيل: "إنه ليس فيلماً ضد ترامب، وليس فيلماً مع ترامب، إنه حوار عائلي حول القضايا التي تحيق ببلادنا".
ويروي "نايفز آوت" قصة مقتل كاتب روايات بوليسية شهير في ليلة عيد ميلاده الخامس والثمانين، والتحقيق الذي تلا الجريمة.
وبلغ مجموع عائدات الفيلم في أنحاء العالم، أمس، أكثر من 300 مليون دولار، علما أنه أنتج بميزانية مقدارها 40 مليون دولار فقط.
وقال المخرج في تصريحات صحافية: "لطالما رأيت أن هذا الفيلم كان جيدا، لذلك سيكون من الممتع كتابة جزء آخر".
بدورها، أكدت استوديوهات "لاينزغايت"، التي أنتجت الفيلم، خططها لإنتاج جزء ثان.
ورشح فيلم "نايفز آوت" لجائزة أوسكار عن فئة أفضل سيناريو أصلي، إلا أنه خسر امام الفيلم الكوري الجنوبي "باراسايت".
وأوضح جونسون: "سيتناول الجزء الجديد قضية أخرى مع مجموعة جديدة من المشتبه بهم، ونوع مختلف من الألغاز، لكن الشخصية التي يؤديها دانييل، المحقق بينوا بلان، ستظهر لحلها".
كما تطرق الفيلم في سياق الأحداث إلى الهجرة وتمييز البيض. وقال جونسون: "جعلنا أحداث هذا الفيلم تدور في أميركا اليوم، والفكرة كلها هي أنه لن يكون بلا عنصر زمني، ولن يكون قصة غامضة قديمة، بل سنخوض في قضايا اليوم".
ولفت إلى أنه "على الرغم من أن الفيلم يطرح قضايا جادة، فإن ذلك يحدث بطريقة تجعلك تضحك".
وكان الفيلم، الذي استُوحيت فكرته من أعمال الكاتبة البوليسية البريطانية ذائعة الصيت أغاثا كريستي، طرح في دور العرض الأميركية والبريطانية.



تصوير: VALERIE MACONAFP via Getty Images

لمزيد من فن اجنبي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن اجنبي
اغلاق