اغلاق

اكتشاف النملة النارية الصغيرة في تل ابيب

تُعرّف النملة النارية الصغيرة في العالم بأنها واحدة من مئات الأنواع الغازية للبيئة. لا تنقل النملة الأمراض ، لكنها تشكل خطرا صحيا ولسعتها مؤلمة للغاية


الصورة للتوضيح فقط-تصوير:iStock-Cabezonication

وتسبب نوعا من الحروق .
وأفادت وزارة حماية البيئة في بيان
وصلت نسخة عنه الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" مع اقتراب عيد الشجرة، أعلنت وزارة البيئة عن اكتشاف نملة النار الصغيرة في مشتل بلدية تل أبيب-يافا في حي رمات هحيال ؛ وقد حظرت الوزارة توزيع النباتات ، حتى مكافحة الخطر " .
واضاف البيان :" هل اكتشفتم خطر نملة النار الصغيرة ؟ ابلغوا إدارة الطوارئ في السلطة المحلية المختصة وكذلك وزارة حماية البيئة .
استمرارًا لعمل وزارة حماية البيئة في مجال الرقابة والتفتيش على المشاتل المصابة بنملة النار الصغيرة ، تحذر الوزارة من أنه تم العثور على بؤرة نمل النار الصغير في مشتل بلدية تل أبيب-يافا في حي رمات هحيال.
تعمل الوزارة مع بلدية تل أبيب ، التي تعاونت تعاونًا تامًا ، للتعامل مع الخطر ، وتقوم بمتابعة هذه القضية بشكل مستمر ، بما في ذلك حظر توزيع النباتات - حتى مكافحة الآفات بشكل كاف.
تُعرّف نملة النار الصغيرة في العالم بأنها واحدة من مئات الأنواع الغازية للبيئة. لا تنقل النملة الأمراض ، لكنها تشكل خطرا صحيا ولسعتها مؤلمة للغاية وتسبب نوعا من الحروق.
هناك قلق من أن نمل النار الصغير قد تم انتشاره أيضا في الحدائق العامة في جميع أنحاء المدينة ، وأن الجمهور مطالب باخذ سبل الوقاية والانتباه.
يطلب من أي شخص يلاحظ النمل تلبي الوصف في منطقته، يطلب منه مباشرة ابلاغ السلطة المحلية والجهات ذات الصلة وكذلك وزارة حماية البيئة ، وتلقي تعليمات حول كيفية التعامل مع الخطر ومنع انتشاره" .
واردف البيان :"
بالإضافة إلى هذا النشاط ، تشجع الوزارة المشاتل أن تعمل بمعايير ونظام الحفاظ على البيئة.
اعتبارًا من يناير 2019 ، توفر وزارة البيئة علامة جودة ، بالتعاون مع معهد المعايير ، للمشاتل التي تعمل على حماية البيئة في مجال التنوع البيولوجي المحلي وتتجنب إدخال الأنواع الغازية ومعالجة الآفات بطريقة فعالة وبيئية" .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق