اغلاق

نتنياهو يركز هجومه ضد احمد الطيبي في حملته الانتخابية وضد القائمة المشتركة

انتشرت في شوارع البلاد، في الأيام الأخيرة، لافتات ضخمة، في عدد من الشوارع الرئيسية، كُتب عليها " بدون احمد الطيبي - لا يوجد لغانتس حكومة ".


رئيس الحكومة نتنياهو- تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

وكذلك برز بوضوح في خطابات نتنياهو انه " يذكر د. أحمد الطيبي في كل خطاباته ومهرجاناته اكثر من 12 الى 16 مرة في الخطاب الواحد، مدعيا انه بدون الطيبي والمشتركة لا يمكن لحزب كحول لفان ان يشكل حكومة ".
وقالت الكاتبة كيرن هيفر في مقال في صحيفة هآرتس ان " نتنياهو يريد ان يزرع الخوف في نفوس مؤيديه من اليمين ان "احمد العربي" او "طيبي العربي" سيكون في الحكومة ويسيطر عليها وعلى قراراتها".
واصافت هيفر : " هجوم نتنياهو على الطيبي هو نزع الانسانية عنه ويشكل هجومًا على الجمهور العربي كله. الليكود ونتنياهو يقولون : صوتوا للعرب، لكن ليس للمشتركة !".
وقالت سندس صالح المرشحة رقم 14 في القائمة المشتركة: " انها حملة حاقدة ضد المشتركة عبر شخص القائد احمد الطيبي، وتنم عن قلق كبير لدى نتنياهو من قوة المشتركة ومن مكانة د. الطيبي وقدراته السياسية والرد عليها يكون بالتصويت بقوة للمشتركة ".


د. احمد الطيبي - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


سندس صالح  - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


صور عممتها القائمة المشتركة


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق