اغلاق

جبهة الطيبة:‘ السكوت على اطلاق النار على عيادة المرضى أمر خطير‘

أصدرت الجبهة الديمقراطية في مدينة الطيبة، اليوم الجمعة، بيانا، استنكرت فيه حادثة اطلاق النار تجاه عيادة الكينا في مدينة الطيبة.

 
تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

وجاء في بيان الجبهة والذي وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" تستنكر جبهة الطيبة العمل البربري الذي قامت به أياد قذرة بإطلاق النار على مبنى صندوق المرضى  "كلاليت الكينا " ، ونرى بهذه الأعداء لأمر خطير للغاية ويتنفى مع كل قواعد القيم والأخلاق " .

" اعتداء على كل أهالي الطيبة "
وأضاف بيان جبهة الطيبة : "  ان كل اعتداء على الممتلكات العامة لهو اعتداء على أهالي الطيبة اجمعين، وان السكوت على الامر لهو في غاية الخطورة . فمن المستفيد من الاعتداء على مركز طبي يعطي الخدمات الطبية لعدد كبير من أهالينا ؟ الخاسر الاول والأخير من هذا العمل هو أهالي الطيبة لا غير !! ان انتشر آفة العنف بداخل مجتمعنا ، اصبح امر خطير ويهدد كل واحد واحد منا ، اننا نرى من واجبنا كأبناء البلد الواحد ان نعمل معا لمحاربة العنف بكل أشكاله ، وأننا نتوجة للسلطات المسئولة ان تأخذ دورها وبشكل جدي ومدروس ببناء خطة عمل لمواجهة هذه الظاهرة  ".
وخلص بيان جبهة الطيبة للقول :" اننا نتوجه للشرطة ونطالبها بالقيم بواجبها بمحاربة العنف . نود ان نبعث تضامنا مع كل العاملين والاداريين في  صندوق المرضى ونشد على اياديهم ونشكرهم  على كل المجهود والخدمات الذين يقدموها لأهالينا في الطيبة ".


لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الطيبة والمنطقة
اغلاق