اغلاق

قصر سيتيس .. يجسد الفخامة والرومانسيَّة

يُجسِّد قصر "سيتيس" الفخامة والرومانسيَّة، وهو شُيِّد في أواخر القرن الثامن عشر، وسكنه القنصل الهولندي دانيال غيلدميستر، فيما هو راهنًا فندق (تيفولي) راق،


تصوير: Britus

يقع في أراض واسعة مشذبة جيِّدًا. في الداخل، تجذب غرف الفندق الجميلة، المؤثَّثة بمفروشات رائعة، والمُضاءة بالثريات، مع مُلاحظة الجدران والسقوف المُغلَّفة بلوحات جدارية نادرة.

نشاطات للزوجين
• المشي في محيط قلعة "موروس" التاريخيَّة التي ترجع إلى القرن الثامن الميلادي، أو استقلال حافلة مريحة لصعود الجبال، واستكشافها.
• تناول عشاء في جوّ رومانسي، وذلك في فندق "داونتاون سنترا". وتدعو النصيحة السياحيَّة في هذا الإطار إلى عدم تفويت فرصة تذوُّق المعجنات المحليَّة travesseiros ، وتلك المصنوعة من الجبن queijadas.
• التسوّق، لا سيَّما في الأكشاك التي تبيع المشغولات الحرفيَّة البرتغاليَّة، وذلك في وسط مدينة "سنترا" القديمة. وفي محيط Praça de Republica، تتعدَّد المعارض الصغيرة التي تعرض أعمال الفنَّانين المحليين الموهوبين ثلاثيَّة الأبعاد والمطبوعات واللوحات. من جهةٍ ثانيةٍ، تتمتَّع المجوهرات في سنترا بشهرة كبيرة، بخاصَّة أنَّها أسعار أقل، مُقارنة بلشبونة القريبة. بعيدًا عن متاجر وسط المدينة، ثمَّة العديد من مراكز التسوُّق، وفي هذا الإطار يبدو CascaiShopping أحد منافذ البيع بالتجزئة الأكثر كبرًا في البلاد خارج لشبونة، مع الإشارة إلى أنَّ الشباب بخاصَّة يرتادونه، بحثًا عن الملابس العصريَّة. كما أن مجمع السينما الكبير وقاعة الطعام في المكان يُمثِّلان نقاط جذب سياحي.

لمزيد من صور ومناظر اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
صور ومناظر
اغلاق