اغلاق

حكم كثرة الحلف لحث النفس على الإنجاز

السؤال : هل يجوز أن أحلف بالله بكثرة؛ لأنجز شيئًا؟ هذا الشيء يومي ومتكرر، ويحصل بذلك كثرة الحلف، لكني لا أجد ما يحملني


الصورة للتوضيح فقط، تصوير: kokouu-iStock

 على إنجازه إلا الحلف. فهل يسوغ لي ذلك؟

الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فكثرة الحلف أمر مذموم، ومن ثم حكم العلماء بكراهته.
قال ابن مفلح في المبدع: (وَلَا يُسْتَحَبُّ تَكْرَارُ الْحَلِفِ) كَذَا فِي الْمُسْتَوْعِبِ وَالْفُرُوعِ، وَظَاهِرُهُ الْكَرَاهَةُ، وَصَرَّحَ بِهَا فِي الرِّعَايَةِ؛ لِقَوْلِهِ تَعَالَى: {وَلا تُطِعْ كُلَّ حَلافٍ مَهِينٍ} [القلم: 10]. هَذَا ذَمٌّ لَهُ يَقْتَضِي كَرَاهَةَ فِعْلِهِ، فَإِنْ لَمْ يَخْرُجْ إِلَى حَدِّ الْإِكْثَارِ فَلَيْسَ بِمَكْرُوهٍ، إِلَّا أَنْ يَقْتَرِنَ بِهِ مَا يَقْتَضِي كَرَاهَتَهُ، وَنَقَلَ حَنْبَلٌ: لَا يُكْثِرُ الْحَلِفَ، لِأَنَّهُ مَكْرُوهٌ، لِقَوْلِهِ تَعَالَى: {وَلا تَجْعَلُوا اللَّهَ عُرْضَةً لأَيْمَانِكُمْ} [البقرة: 224]. انتهى.
وإذا علمت هذا، فالأولى لك والأفضل أن توطني نفسك على فعل ما تحتاجين إلى فعله دون حاجة إلى الحلف أو الإكثار منه.
وهذا يحتاج منك إلى يسير مجاهدة للنفس، تتمكنين بها من فعل هذا، فإن حلفت وأكثرت الحلف، لم يكن ذلك محرما وإنما هو مكروه، ثم إذا حنثت لزمتك الكفارة، وإذا لم تحنثي فلا شيء عليك. والله أعلم.

ملاحظة : نرجو من جميع الاخوة المعقبين عدم نشر ايميلاتهم في الزاوية الدينية وسيحذف أي تعقيب يشتمل على ايميل، كذلك نرجو ان تكون المقالات مختصرة قدر الامكان وليس دراسات مطولة.هذه الزاوية هدفها خدمة اهلنا ومجتمعنا من خلال الكلمة الهادفة الخاطرة المفيدة. نلفت الانتباه انه في حال تم نقل مادة عن مصادر اخرى دون علم المصدر ينبغي ابلاغنا في موقع بانيت كي نزيل المادة فورا.

لإرسال مواد للزاوية دنيا ودين، إرسالها عبر البريد الالكتروني panet@panet.co.il

لمزيد من دنيا ودين اضغط هنا

لمزيد من دنيا ودين اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
دنيا ودين
اغلاق