اغلاق

رغم قرار المحكمة: الطمراوي يوسف مجدوب ما زال معتقلا في تركيا

افاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما نقلا عن اقرباء الشاب الطمراوي المعتقل بالسجون التركية يوسف مجدوب ان ابنهم ما زال يتنقل من معتقل الى معتقل رغم


الشاب يوسف مجدوب - صورة من قريب العائلة

قرار المحكمة بتسريحه من السجن بكفالة شكلية ومنعه من ترك تركيا حتى تاريخ 16.5.2020.  
وفي اتصال لمراسلنا مع منصور مجدوب قريب المعتقل يوسف مجدوب ، اشار الى ان ابنهم ما زال يقبع في الاعتقال والاكثر من ذلك ما زال يتنقل من معتقل الى معتقل.
وقال:" لقد تلقينا خبر تسريحه وقالت لنا سلطة السجون والشرطة انه سيتم اطلاق سراحه بعد انهاء الإجراءات المعروفة والتي تطول لبعض الساعات لكن العجيب بالامر ان الامر استمر الى اكثر من 35 ساعة وحتى الان من اليوم الاربعاء ننتظر تسريح ابننا.  اننا هنا بمعاناة ليست طبيعية وليست مألوفة.  انا اواجه واتابع الامر لكن لو كان بإمكانكم مشاهدة معاناة امه وابيه والعائلة لكنتم ادركتم حجم ما نمر به . لا احد يرافقنا من ممثلي جمهور. ما نعرفه هو اننا هنا نتواجد بانفسنا منذ وقت طويل والمحامي فقط يرافقنا ، وفق ما رأيته هنا ان الاجهزة لا تعطي اعتبارا لبشر ايا كان ، لم يبق لنا سوى الله وفرجه ".

مجموعة "اخضر فقط" تطلق حملة من اجل يوسف
هذا وافاد مراسل موقع بانيت، انه " في الوقت الذي تعاني عائلة المعتقل في تركيا،  قامت مجموعة شبان ورجال تحمل اسم اخضر فقط باطلاق حملة محلية للضغط على كل من له تأثير لتسريح الشاب يوسف مجدوب.  فقد قام عشرات الشبان والاباء منهم باطلاق عشرات الرسائل الى اعضاء كنيست عرب للتدخل مطالبين برسائلهم اثباتات بأنهم يتدخلون لاطلاق سراح يوسف مجدوب ، علما انه حتى الان افراد العائلة يؤكدون انهم يتواجدون لوحدهم على الاراضي التركية ولا يرون اي تقدم لتسريح ابنهم".
 هذا وتشهد مدينة طمرة حالة من الترقب والقلق جراء ما يجري مع ابن مدينتهم يوسف مجدوب اذا اطلق شبان وفتيات واخرون حملات اخرى عبر نشر صور يوسف والمناشدة بإطلاق سراحه.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق