اغلاق

جدل ساخن في ‘العنوان الرئيسي‘ بين مؤيدي ومقاطعي انتخابات الكنيست

استضاف برنامج " العنوان الرئيسي " على قناة هلا ، المحامي عادل بدير رئيس بلديّة كفر قاسم، سعيد ياسين ممثّل كتلة الجبهة في نقابة المعلّمين؛
Loading the player...

بروفيسور إبراهيم أبو جابر عن حزب الوفاء والاصلاح، وطاهر سيف – ناشط سياسيّ عن حركة "أبناء البلد" .
وتحدث معهم الطيب غنايم حول المجتمع العربيّ قبيل انتخابات البرلمان الإسرائيليّ الـ23، وذلك حول زيادة التّثميل العربيّ في الكنيست وبين المناداة بمقاطعتها.

"القائمة المشتركة ترفض الخطط الترانسفيرية التهجيرية"
سعيد ياسين بدأ حديثه قائلا: " ان يُعقد اجتماع مناوئ للقائمة المشتركة او لفكرة التصويت هو امر طبيعي في مجتمع متعدد الأفكار والاتجاهات ، لكن الواقع مغاير لما يصبو اليه هذا الاجتماع . في طمرة كان اجتماع واختلفنا على عدد المشاركين فيه لكن يبقى المشاركون فيه بضع مئات امام إرادة شعب تمثلت في القائمة المشتركة التي هي ليست حزبا وليست طرفا ، بل هي مزيج جمع بين جميع مكونات شعبنا اتفقوا فيه على المتفقين عليه وهي كل الثوابت الاجتماعية الوطنية القومية لهذه الأقلية العربية الفلسطينية المضطهدة في وطنها ، اتفقوا على ان يواجهوا سياسة احتلال تحاول ان تهمش جماهيرنا العربية ، فنتنياهو يريد ان يضم منطقة المثلث الى دولة فلسطينية ، وواضح للجميع اننا نرفض هذه الخطط الترانسفيرية التهجيرية . اذن نحن رضينا ان نكون في وطننا وهذا حقنا الطبيعي " .

"المقاطعة بالنسبة لنا كحزب سياسي شعبي هي مقاطعة مبدئية"
من ناحيته، قال البروفيسور إبراهيم أبو جابر الذي كان له رأي مغاير: " موضوع المؤتمر الذي عُقد تحت عنوان ‘مقاطعون‘ هدفه اسماع صوت القوى الوطنية المقاطعة للكنيست ، والتي نأمل في المستقبل ان تتمخض عن جسم سياسي ما ، له مشروعه الخاص ، يعمل على موضوع المقاطعة بشكل منهجي. وهذا احد طموحاتنا المستقبلية وربما عما قريب. لكن في البداية دعني أقول ان موضوع المقاطعة خاصة لنا كحزب سياسي شعبي غير برلماني ( حزب الوفاء والإصلاح ) هي مقاطعة مبدئية. نحن لسنا ضد احد ، بالعكس فالاخوان المؤيدون للانتخابات نحن معهم في الميدان ولكننا نختلف معهم في الوسيلة ، لكن على مستوى الوطن وعلى المستوى النضالي والشعبي والجماهيري نحن شركاء لهم وسنبقى كذلك. لكن القضية تبقى الوسيلة، فنحن لا نرى في هذا الكنيست انه يمثلنا ، وهنا قلت كنيست وليس برلمانا لأننا اذا وصفناه برلمانا بهذا المفهوم السياسي هذا مفهوم خاطئ، البرلمان عادة يكون لدول شرعية ، لكن هذا الكيان أرى انه احتلال، ونرى ان إخواننا يخطئون عندما يقولون نواب البرلمان ، ولهذا نحن نقول ان الكنيست هو مؤسسة تشريعية لمشروع صهيوني الذي احتل هذه الأرض. اذا أجرينا جردا خلال السبعين عاما ، ماذا فعل أعضاء الكنيست للجمهور العربي على المستوى السياسي والوطني سوى أمور خدماتية. فعندما تم سن قانون القومية الذي لم يبق لنا حقا في هذه الأرض، الم تكن القائمة المشتركة ممثلة بـ 13 عضو كنيست " .

" مصادرة الأراضي ليست قضايا خدماتية"
وهنا قاطعه سعيد ياسين قائلا : " في الموقف الفلسطيني الوطني فان القائمة المشتركة تحمل هذه الراية ، فمصادرة الأراضي ليست قضية خدماتية، النهوض بمجتمعنا للحفاظ على هويته الفلسطينية وعلى تراثه وعلى تاريخه وعلى قيمه الفلسطينية ليست قضايا خدماتية، بل هي عمل وطني للحفاظ على هويتنا الفلسطينية في هذه البلاد " .

" تأثيرنا السياسي يكون له ثقل اذا زادت نسبة التصويت"
وقال رئيس بلدية كفر قاسم المحامي عادل بدير : "نحن كرؤساء بلديات ورؤساء مجالس محلية باتصال مباشر في قضايا الخدمات الاجتماعية حتى السياسية في مجتمعنا الفلسطيني في الداخل كقضية عربية فلسطينية نحمل الجواز الإسرائيلي والجنسية الإسرائيلية في هذه البلاد، لو لم يكن هناك نضال جماهيري بشتى انواعه من داخل الكنيست ومن خارج الكنيست فناذا سيكون وضعنا اليوم ؟ ربما كنا في مخيمات. يجب ان لا نقلل من قيمة نضالنا الجماهيري بكل انواعه وبكل مركباته . كل مركبات مجتمعنا الفلسطيني في الداخل ممثلة في لجنة المتابعة من أعضاء كنيست ورؤساء سلطات محلية وأحزاب مقاطعة وغير مقاطعة او حركات توجهها يختلف ، فنحن لا نلغي الآخر. من جهة أخرى، نحن كرؤساء سلطات محلية نادينا بانه عندما تكون لدينا قائمة مشتركة تجمع كل الأحزاب التي تناضل جميعها من اجل نفس الأهداف ، فنحن ندعمها بشكل علني وندعم التصويت للقائمة المشتركة . هناك نسبة مقاطعة ومن هنا أوجه ندائي للنسبة العالية التي لا تشارك في التصويت في الانتخابات ان تخرج هذه المرة للتصويت لانه ثبت ان تأثيرنا السياسي يكون له ثقل اذا زادت نسبة التصويت" .

" هناك 70 سنة من الممارسة داخل أروقة الكنيست اسفرت عن اجماع صهيوني واضح من خلال قانون القومية"
وفي مداخلته، قال طاهر سيف الناشط السياسيّ عن حركة "أبناء البلد" : "موقفنا يعبر عن موقف وطني اصيل لحركة أبناء البلد وهو تيار وطني واضح . حركة أبناء البلد ليست حركة جديدة . مثاطعتنا للانتخابات ليست في هذه الدورة ولا التي سبقتها ولكن هناك استمرارية واضحة وهناك رؤيا واضحة لرؤيتنا لطبيعة الصراع ، تعريفنا لدولة إسرائيل وتعريف من نحن في هذه البلاد . أولا نحن جزء من الشعب الفلسطيني ونحن نتحمل أعباء هذا الصراع الممتد مع الحركة الصهيونية وافرازاتها دولة إسرائيل على ارض فلسطين التاريخية التي قامت على انقاض شعبنا . لكن يجب ان نؤكد وننوه ان هناك واقعا سياسيا واقتصاديا واجتماعيا تم فرضه بعد النكبة وقيام دولة إسرائيل ، لذلك وضعنا اليوم كـ ‘مواطنين‘ ، نحن مواطنون مع وقف التنفيذ وحسب الرؤية الصهيونية . الدعوة للمقاطعة هي ليست لطرف سياسي وليس من اجل المزاودة ولا من اجل تعطيل مشاريع  ، بل بالعكس هناك 70 سنة من الممارسة داخل أروقة الكنيست اسفرت عن اجماع صهيوني واضح من خلال قانون القومية. لا احد من الاجماع الصهيوني يتحدث الان عن الغاء قانون القومية ، اذن هذا ما انتجه العمل البرلماني من خلال سن القوانين التي تلغي وجودنا كاصحاب حق في هذه البلاد " .


 المحامي عادل بدير


وطاهر سيف


بروفيسور إبراهيم أبو جابر


سعيد ياسين


 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق