اغلاق

أبو نصار من حيفا: المطلوب الحذر وليس الهلع بالتعامل مع كورونا

في حديث مباشر من حيفا خلال برنامج هذا اليوم عبر فضائية هلا لمستشار الكنائس في الارض المقدسة وديع ابو نصار مع الصحفي والاعلامي بلال شلاعطة ،
Loading the player...

تطرق لتأثير زيارة الكوريين الى كنائس في الناصرة.  
وفي بداية حديثه، قال أبو نصار : " نحن نتحدث عن زيارة الوفد الكوري الى خمس عشرة كنيسة ، في الناصرة مثلا كنيسة البشارة والكنيسة المجاورة لها وهي كنيسة القديس يوسف ، وفي القدس زاروا سبع كنائس ، وفي منطقة عين كارم زاروا ثلاث كنائس، إضافة الى فنادق مثل فندق سانت جبريئيل في الناصرة والكنائس في محيط بحيرة طبريا خاصة كنيسة الخبز والسمك في الطابغة ، فنستطيع ان نتحدث انهم زاروا بالمجمل خمس عشرة كنيسة ، ولكن حتى اللحظة لا توجد لدينا معلومات اذا ما تواصلوا مع احد من رجالات الكنائس او من العاملين فيها . كما يبدو فان هذه المجموعة كانت زيارتها قصيرة الى الكنائس ، وبالتالي لا يوجد خطر على  من يعمل في الكنائس بالعدوى".

"ما يطمئننا اننا لم نسمع عن إصابات مع من تعاملوا مع المجموعة بشكل مباشر"
وأضاف أبو نصار: "تواصلت وانا بتواصل مع رؤساء الكنائس وهم بدورهم تواصلوا مع العاملين كل في كنيسته ، إضافة الى ذلك، تواصلت شخصيا مع بعض الأماكن وليس كلها ولم اسمع عن اية حالة التي فيها أي عوارض للفيروس . ما يطمئننا أيضا انه حنى اللحظة لم نسمع عن اشخاص الذين تعاملوا مع هذه المجموعة بشكل مباشر ، مثلا من مكتب السياحة ، من الفنادق، من الحافلات التي اقلتهم، لم نسمع عن إصابات من المحليين وهذا يطمئننا لانني كما قلت لك انه كما يبدو ان هذه المجموعة زارت الكنائس بصورة مقتضبة ، ونحن نعلم ان هذا الفيروس حسب ما سمعت من الخبراء يحتاج الى بعد مترين على الأقل وبقاء فترة خمس عشرة دقيقة وما فوق ، ونحن نتحدث ان هذا الامر لا ينطبق بالضرورة على الزيارات التي قامت بها هذه المجموعة للكنائس في بلادنا " .
وتابع أبو نصار : " استطيع ان أقول ان الكنائس في بلادنا مفتوحة وتعمل كالعادة ولم تغلق أبوابها الا طبعا اذا ما كانت هناك تعليمات صارمة وواضحة من وزارة الصحة . الامر الثاني انني نشرت قكرة الخصها بكلمتين بين الهلع والحذر ، فانا لا انصح أحدا ان يدخل في حالة من الهستيريا لان هذا الامر قد ينقلب علينا رأسا على عقب ويخرب كل نمط حياتنا . بالمقابل، على كل واحد منا تقع مسؤولية ان يكون حذرا بتعامله مع من يحيط به وخاصة اؤلئك الذين يشعرون بانهم مرضى، عليهم مسؤولية ان ينتهبوا حتى لو كانت انفلونزا عادية عليهم مسؤولية ان ينتبهوا الا ينقلوا العدوى الى الاخرين".


لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق