اغلاق

كولمان: على الوسط العربي ان يعرف ان له حقوقا

ضمن برنامج "العنوان الرئيسي" على قناة هلا، حاور الطّيّب غنايم، عينات كولمان التي تترأَّسُ حزب "زخويوتينو بكولينو"، حقنا/حقوقنا في صوتنا،
Loading the player...

 الذي يضعُ على سلّم أولويّاته الجيلُ الذّهبيّ، جيل المتقاعدين ، التي افتتحت حديثها قائلة : " موضوع الجيل الثالث هو موضوع هام جدا فإسرائيل ذاهبة الى الشيخوخة، لدينا اليوم مليون ومئة شخص من أبناء الجيل الثالث ، وسيتضاعف عددهم في عام 2040 ليصل الى 2 مليون ، ماذا يعني ذلك؟ هذا يعني ماذا يحدث في المستشفيات ؟ اليوم نجد سيدات مسنات في ممرات المستشفى ليس لهن اسرّة ، وانظر اليوم في ظل انتشار فيروس كورونا ، ماذا سيحدث في عام 2040 وانتشر فيروس اخر مثل فيروس كورونا؟ حينها لن يكون مكان في المستشفيات لا للمسنين ولا لمرضى كورونا ، يجب التشديد على هذا الموضوع الهام" .

"الوسط العربي لا يعي حقوقه"
وأضافت كولمان: "بشكل عام في الوسط العربي انا مضطرة الى الإشارة الى ان هناك نقصا في معرفة الحقوق . وعلى سبيل المثال عندما اتحدث مع الجمهور العربي هم لا يعرفون انهم يمكنهم الاستعانة بمبلغ 5000 شيقل شهريا تقريبا من التأمين التمريضي الموجود في صناديق المرضى . ما يحدث في كثير من المرات ان القيم في الوسط العربي تقول ان هذا واجب تجاه المسنين او تجاه ذوي القدرات الخاصة ، حسنا فلتتوجهوا الى صناديق المرضى وطالبوا بهذه المبالغ . هناك أيضا مخصصات تمريض التي يرفض العرب الاستعانة بها ويقولون نحن لا نريدة مساعِدة في اطار قانون التمريض من التأمين الوطني ، أقول حسنا اذهبوا وطالبوا بمخصصات مالية. هناك الكثير من الحقوق التي لا يعيها المواطنون العرب، لذلك انا اشدد على ان يعرف الوسط العربي حقوقه " .

"ترشحت ليكون هناك تقدم في موضوع المساواة"
وتابعت كولمان: " من غير المعقول ونحن في عام 2020 ان لا يكون هناك عرب في المستشفيات من أطباء وصيادلة الذين لا نستطيع ان نتدبر بدونهم ، يجب ان تكون هناك مساواة في فرص العمل في جميع الأوساط . يجب ان يكون هناك تغيير في الدولة. انا ترشحت ليكون هناك تقدم في موضوع المساواة، لا يهم اذا كانت ستفيد المواطن العربي وتقدمه، وعلينا جميعا في هذه الدولة ان يكون لدينا شعور جيد ، والعرب هم جزء من الدولة ، وببساطة يجب معالجة أمور تهم المواطنين العرب. سمعت كثيرا من وزراء الحكومة يقولون ان هناك فجوات ".يجب العمل على تقليصها، حسنا ولكن ماذا مع تطبيق ذلك على ارض الواقع ؟ نحن نسمع فقط شعارات انتخابية تساعد الأحزاب على كسب الأصوات فقط لا غير. هناك موضوع اخر وهو بيوت المسنين ، فعندما تريد الدولة ان تحوّل ميزانيات لهذه الفئة ، على سبيل المثال 15 الف شيقل لكل مسن ، الوسط العربي لا يحظى بهذه الميزانية كون القيم التي يقوم عليها اللوسط العربي ترفض وضع المسنين في بيوت مسنين، بينما في الوسط اليهودي الامر مقبول نوعا ما ، لذا على الوسط العربي ان يطالب بمثل هذه المساعدات " .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق