اغلاق

علي صفي: يجب بذل مجهود اكبر لمعالجة آفة العنف والتنمر

استضاف برنامج هذا اليوم عبر فضائية هلا الناشط الاجتماعي علي صفي الذي تحدث مع الصحفي والاعلامي بلال شلاعطة عن الحراك الشبابي في الانتخابات الثالثة والعشرين.
Loading the player...

وقال صفي في بداية حديثه: "قضية الشباب قضية هامة ، وانا دائما أقول انه في كل قضية هامة في حياتنا اليومية يجب ان يكون الشباب في مركزها وخاصة في الأمور السياسية ، لان جمهور الشباب هو جيل هام جدا وفي المستقبل هو من سيقود الأحزاب السياسية وسيمثل المجتمع العربي ، لذا فالشباب من كلا الجنسين لهم دور هام جدا . في الفترة الأخيرة والانتخابات الأولى والثانية ، انا كعلي كنت دائما سواء على المستوى الشخصي او على المستوى الإعلامي ، كنت دائما في الشارع بين الناس ، وكثير من الناس كانوا يقولون لي لا تتحدث معي في المواضيع السياسية ، ولكن اليوم في هذه الانتخابات ، وفي ظل العنصرية الموجهة ضدنا كعرب من اليمين الإسرائيلي، اصبح الشباب يعون ماذا تعني الانتخابات وما أهميتها ، واصبحوا يدركون دورهم وضرورة المشاركة في الانتخابات ليؤثروا ، فالصوت الشباب له تأثير".

"لا نرى روحا شبابية في القائمة المشتركة"
وتابع صفي يقول : "اليوم لدينا تركيبة من أحزاب معينة في القائمة المشتركة ، ونحن نعرف ان قسما قليلا من الأحزاب ونحن نعرفها تتعامل مع جمهور الشباب كفئة هامة في المجتمع، عدا عن ذلك نحن لا نرى روحا شبابية في القائمة المشتركة . اذا لاحظنا الدعاية الانتخابية لكل الأحزاب المرشحة للانتخابات نرى ان جزءا صغيرا من الدعاية الانتخابية مخصصة لجمهور الشباب ، مثل حياة الشباب اليومية، قضايا التعليم ، العنف وكل القضايا التي تهم فئة الشباب. نحن كقيادة شابة مستقبلية نريد ان نرى انفسنا في الطريق الصحيح ، نريد ان نشعر بالأمان لنكمل المسيرة في الاتجاه الصحيح ".
وعن القضايا الحارقة التي يواجهها الجيل الشباب قال صفي: "اكثر قضايا حارقة يواجهها الجيل الشاب هي قضية التنمر بين صفوف طلاب المدارس، قضية العنف التي تنتشر بشكل كبير رغم كل الجهود المبذولة للحد منها ، صحيح اننا شعرنا بالفترة الأخيرة انحفاضا في مستوى العنف ، لكن هذا لا يكفي " .



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق