اغلاق

مدرسة المطران في القدس تستقبل المطران حسام نعوم

استقبال عائلي دافئ من أسرة مدرسة المطران في القدس للمطران المنتخب الجديد حسام الياس نعوم، حيث كان الاستقبال حافلا وعائليا دافئا ، وذلك يوم الاثنين

 

صور من سامح شاهين

الموافق 24-2-2020م من قبل أعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية والموظفات والموظفين في قاعة مدرسة المطران في القدس للقس العميد الدكتور حسام الياس نعوم بمناسبة انتخابه مطرانا مشاركا لمطرانية القدس للكنيسة الأسقفية في القدس والشرق الأوسط .
ومع تصفيق الجميع الحار عند دخول المطران المنتخب ، رحب مدير المدرسة التنفيذي الأستاذ ريتشارد زنانيري باسم الجميع بسيادة المطران الإنسان حسام نعوم ، مؤكدا على "فرحة جميع أسرة المدرسة من زميلات وزملاء وأهل وطلبة ومجتمع مقدسي وفلسطيني على هذا الاختيار المستحق وثقة الجميع بقدرات مطراننا المنتخب على القيام بهذه المهمة الكهنوتية والرسالة التي تم منحها له لرعاية رعية الكنيسة الأسقفية ومؤسساتها في فلسطين والشرق الأوسط ، حيث أن المهمة ليست سهلة ولكن المطران حسام على قدر المسؤولية للقيام بها من أجل خدمة أبناء الله من جميع الطوائف وشرائح المجتمع " .
وأكد الأستاذ ريتشارد ثقة أسرة المدرسة بالمطران الجديد والذي يحب العلم والطلبة للاستمرار برفع شأن مدرسة المطران ودعمها، وأكد أن هوية المدرسة منبثقة من سياسة الكنيسة الأسقفية وهي تعزيز المحبة بين جميع بني البشر وقبول الآخر والتعددية .
وأكد الأستاذ ريتشارد أن المطران الجديد هو خير خلف لخير سلف، مثمنا كل الشكر والتقدير لنيافة رئيس الأساقفة المطران الانسان سهيل دواني الجزيل الاحترام رئيس المجمع الكنسي للطائفة الانجيلية الأسقفية العربية على رعايته للكنيسة ومؤسساتها ورعيتها والجهد والتحسن الكبيرين الذي بذله سيادته خلال فترة توليه رئاسة الكنيسة.

المطران حسام نعوم يشكر المدرسة على هذه اللفتة العائلية
وفي كلمة سيادته أكد المطران المنتخب حسام نعوم شكره وتقديره لهذه اللفتة العائلية المنبثقة من المؤسسة التي يحبها وهي أسرة مدرسة المطران والتي خدمها منذ خمسة عشر عاما، وأكد أن "الله منحه القوة والإرادة ليكون في موقعه الكهنوتي الجديد من أجل خدمة الناس جميعا ومؤسسات الكنيسة "، داعيا إلى "ترسيخ الوحدة بين الجميع والعمل كفريق واحد يسوده المحبة والاحترام والعطاء من أجل مصلحة طلبتنا والاستمرار برفع اسم مدرسة المطران عاليا في عهد إدارة المدرسة الجديدة " . وأكد أن "الرسالة التي نحملها جميعا هي ليست مقاعد أو كراسي وإنما خدمة للناس بكافة شرائحهم ".
ثم ألقيت كلمات باسم الهيئتين الإدارية والتدريسية ألقتها باسمة خوري مسؤولة المرحلة الابتدائية ورولا أبو سعدى مسؤولة التمهيدي والزميل وديع الياس ممثلا عن المرحلتين الإعدادية والثانوية، واكدوا في كلماتهم على "الترحيب العميق بالمطران المنتخب"، داعين إلى استمرار اللقاءات من أجل مصلحة المدرسة والطلبة الأحباء .
بعدها قدم مدير المدرسة التنفيذي الأستاذ ريتشارد هدية مقدمة من أسرة المدرسة عبارة عن تمثال خشبي للراعي الصالح لشخص السيد المسيح عليه السلام ، وهي تعبر عن اهتمام الراعي برعيته ، ثم قدمت رفاء حسام نعوم (زوجة المطران المنتخب الجديد) باقة من الورد مقدمة من جميع الزميلات والزملاء لرئيس الأساقفة المطران سهيل دواني وباقة أخرى للمطران المنتخب الجديد. ثم تناول الجميع المعجنات والمشروبات الخفيفة والقهوة وقاموا بالتسليم على المطران الجديد .


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق