اغلاق

وزير الداخلية ارييه درعي: الجمهور يريد حسما هذه المرة

استضاف بسام جابر في برنامجه " بسام جابر يحاور " وزير الداخلية ارييه درعي . ويدور الحديث حول موضوع الانتخابات القريبة وأوضاع السلطات المحلية العربية .
Loading the player...

الإعلامي بسام جابر سأل الوزير درعي فيما اذا سيكون هناك حسم في الانتخابات القادمة ام لا، خاصة وان افيغدور ليبرمان اكد حسمها، فرد درعي قائلا: "90 % من اقوال ليبرمان لا تستند الى أي أساس، لكني حقيقة اخشى هذه المرة ان يكون ليبرمان شريكا في الحكومة التي ستشكل بعد الانتخابات . لست مضطرا لشرح ارائه وما يعتقده حول الأقليات في إسرائيل بمن فيهم المتدينون والوسط العربي. وردا على سؤالك، فانا لا اعرف فيما اذا سيكون هناك حسم ام لا، بالطبع انا اريد ان تحصل كتلة اليمين برئاسة بنيامين نتنياهو وشاس على 61 مقعدا لنستطيع تشكيل حكومة ، وهذا ليس سرا انه في الانتخابات الأخيرة قبل اشهر قليلة، اوكلني رئيس الدولة، بموافقة رئيس الحكومة ببذل كل جهد فاستثمرت الليالي والأيام لتشكيل حكومة موسعة ، لكي تكون هناك في النهاية حكومة في إسرائيل ذات اجماع واسع ولاسفي لم انجح في ذلك".

" الجمهور يريد حسما هذه المرة"
وتابع درعي: "الاستطلاعات تغيرت في اليومين الاخيرين، وانا تلقيت بعض التقارير الميدانية ان هناك تغييرا ، وان كتلة اليمين ارتفعت بعدة مقاعد، ولكن حتى الان لم نصل الى 61 مقعدا، واعتقد انه حتى يوم الانتخابات نستطيع تحقبق هذا الهدف . الجمهور يريد حسما هذه المرة ، وقد ملّ الجمهور من قضية الانتخابات وفهم ان ليبرمان يجرنا من انتخابات الى أخرى. لاسفي الشديد لو اصغى غانتس لي قبل عدة اشهر لكان اليوم قائما باعمال رئيس الحكومة وبعد شهر او شهرين سيكون رئيسا للحكومة الموسعة التي تشملنا سوية ولكانت افضل حكومة ممكنة ولكنا مررنا ميزانية الدولة . الناس لا يفهمون لربما في تل ابيب ورمات هشارون وهرتسليا لا يشعرون انه لا توجد ميزانية للحكومة ، ولكن رئيس بلدية الطيبة مثلا واسأل السلطات الضعيفة، فهم يشعرون ، والفئات الضعيفة هي المتضررة من ذلك، ولذلك يجب الإسراع في تشكيل حكومة لكي نواصل تنفيذ كل الخطط ".

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق