اغلاق

‘هذا اليوم‘ : كم بلغت نسبة التصويت بالمدن المختلطة؟

استضاف برنامج هذا اليوم عبر فضائية هلا المحامي احمد بلحة الناشط السياسي والاجتماعي من يافا والناشط الاجتماعي فخر الدين الشرايعة من اللد ،
Loading the player...

وعضو اللجنة المركزية في التجمع سامي العلي وتحدث الضيوف مع الصحفي والاعلامي بلال شلاعطة عن نسبة التصويت في المدن المختلطة.

"هناك مد للقائمة المشتركة والتصويت لها في ظل التحريض ضدها وضد العرب من كل الأحزاب"
افتتح المحامي بلحة الحديث حول التصويت في المدن المختلطة، قائلا: "في البداية حال المدن المختلطة كحال باقي المدن والبلدات العربية، اذ كان هناك ارتفاع ملحوظ في نسبة التصويت وخاصة بالطبع للقائمة المشتركة ، نستطيع ان نلاحظ ظاهرتين في المدن المختلطة ، الظاهرة الأولى هي الارتفاع في نسبة التصويت الذي لم تشهده هذه المدن في السابق رغم وجود دعوات للمقاطعة في بعض المدن لاسباب أيديولوجية وأخرى، ولكن رأينا الاعلبية تتعاطف مع القائمة المشتركة والتصويت لها . اما الظاهرة الثانية والتي لا تقل أهمية هي اختفاء الناشطين من الأحزاب الصهيونية وخاصة الأحزاب اليسارية واتحدث هنا عن ناشطين عرب. ففي السنوات السابقة تراجع اليسار كثيرا ولم يحققوا أي إنجازات ، وبالتالي ليس هناك ما يتغنون به ليقنعوا المواطنين بالتصويت لهم . كما ان هناك مدا للقائمة المشتركة والتصويت لها خاصة في ظل التحريض الموجه ضد العرب وضد القائمة المشتركة من كل الأحزاب ، وادت هذه الطفرة الى الزيادة في التصويت".
وحول استثمار فوة القائمة المشتركة، أضاف بلحة: "باعتقادي ان أعضاء الكنيست العرب وصلهم شيك مفتوح من المواطنين العرب بكم هائل من الأصوات وعليهم ان يعرفوا كيف يستثمرون هذا الكم من الأصوات ، لان لديهم فرصة اليوم لاثبات انفسهم على الساحة . استطيع القول ان القائمة المشتركة ارادت ان تؤثر عليها ان تبحث عن استراتيجية للمدى البعيد وبفكر افضل".

"هذه الانتخابات كشفت الوجه الحقيقي للأحزاب الصهيونية"
من جانبه ، قال سامي العلي: "عند قراءة حالة اليسار الصهيوني في السنوات الخمس الأخيرة، نلاحظ تراجع وتقهقر في قوة اليسار وحتى الاندثار ، فاليسار اندثر في هذه الانتخابات . برأيي ان حزب ميرتس سيتفكك . اما بالنسبة لحزب العمل، فقد حصل عام 2015 على 24 مقعدا وتراجع الى 11 عضو واليوم ثلاثة أعضاء . اعتقد ان وجود مقاولين لاصوات العرب للأحزاب الصيهونية انعدم، وان وُجد فيوجد عدد قليل وباستحياء وبالخفاء، ويعود ذلك لعدم وجود مرشح عربي في هذه الأحزاب التي كانت تتغنى بانها تحمل الهم العربي ، جاءت هذه الانتخابات لتوضح القناع الحقيقي لهذه الأحزاب الصهيونية التي فيما لو كانت هناك انتخابات رابعة ستندثر تماما الا اذا تحالفت للحفاظ على بقايا أحزاب".
وتابع العلي حول احتمال فتح فنوات اتصال يين المشتركة والليكود، قائلا: "من حرض على القائمة المشتركة في ثلاث جولات انتخابية وما قبلها من سياسات عنصرية وصفقة القرن والتحريض الارعن لا يمكنه ان يتوجه للمجتمع العربي ويطلب الدعم منه، فنتنياهو ينتظر بيضة القبان وهي ليبرمان الذي يطرح ثلاث لاءات: لا لحكومة يرأسها نتنياهو، لا لحكومة لغانتس يدعمها العرب ولا لانتخابات رابعة. ونحن امام احتمالين، الأول ان يرضخ ليبرمان لنتنياهو، والاحتمال الثاني هو الذهاب لحكومة تقنية ".

"شعبنا واع جدا وقياداتنا حكيمة"
وتحدث فخر الدين الشرايعة عن نسبة التصويت في اللد، قائلا: "ارتفعت نسبة التصويت في مدينة اللد للقائمة المشتركة بنسبة 50 % التي تمثل حوالي 4600 صوت ، بسبب وعي شعبنا وبسبب الدعاية الانتخابية السلبية لنتنياهو والتحريض الموجه ضدنا وخاصة صفقة القرن . اذا تحدثنا عن اللد كمدينة ، فانا اجسدها كفلسطين الصغرى ، فكل ما يحدث في اللد من تغيرات وتحركات يتردد صداه في فلسطين 48 . الوعي الموجود لدى أبناء شعبنا عال جدا جدا يسبق القيادات ، مع ان لدينا قيادات حكيمة . والامر الأهم ان كل محاولات قهر العرب ومحاولة منعهم من التصويت باءت بالفشل ".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق