اغلاق

د. شهاب شهاب من كفرمندا :‘هنالك الكثير من الكذب والاشاعات حول فيروس كورونا‘

في حديث مباشر خلال برنامج " هذا اليوم " عبر القناة الفضائية " هلا " للدكتور شهاب شهاب - الطبيب اللوائي في وزارة الصحة في منطقة عكا والجليل الغربي ،
Loading the player...

تطرق د. شهاب لتوصيات وزارة الصحة وتعامل جهاز الصحة مع الكورونا.

"تعليمات بعدم السفر الى دول سجلت فيها إصابات"
وبدأ د. شهاب حديثه بالقول: "في الواقع الكورونا هو مرض فيروسي يصيب الجهاز التنفسي الأعلى والمشكلة هنا انه لا يوجد لهذا المرض تطعيم وتفشيه هو تفش عالمي. وبالطبع تقوم وزارة الصحة بمجهود كبير للحد من انتشار المرض . هناك تعليمات وتوجيهات بعدم السفر الى الخارج، خصوصا الدول التي تسم تسجيل إصابات فيها ، وبالطبع الشخص الذي سافر الى دولة سجلت فيها إصابات وعاد الى البلاد يجب ان يدخل الى الحجر الصحي المنزلي لمدة 14 يوما لمنع انتشار الفيروس في البلاد. طبعا في حالة ظهور علامات معينة لدى شخص ما يتم اخذ عينات منه، وفي حال ثبت ان الشخص مريض يتم إدخاله الى قسم خاص يختص بهذا الموضوع ما يمنع نشر الفيروس الى مناطق أخرى".

"ما يُنشر في شبكات التواصل الاجتماعي هي اخبار كاذبة"
وأضاف د. شهاب: "نُشرت شائعات كثيرة حول موضوع الكورونا خصوصا في شبكات التواصل الاجتماعي وعلى الجمهور ان يعي ان هذه المنشورات هي مجرد اخبار كاذبة والمفروض على المعني بالحصول على التوجيهات الصحيحة من وزارة الصحة هو الدخول على موقع وزارة الصحة في الانترنت وهناك عدة لغات للتصفح ، وفيه تعليمات واضحة حول كيفية مواجهة هذا المرض. هناك اخبار كاذبة في كافة المجالات ، وبرأيي يجب عدم الاصغاء لهذه الاخبار وبإمكان كل شخص ان يسأل المسؤولين في وزارة الصحة او الدخول كما قلنا الى موقع وزارة الصحة. هناك دوائر الصحة اللوائية التي يمكن للشخص التوجه اليها او الاتصال على وزارة الصحة 5400* او على الرقم 101 لاخذ معطيات ".
وتابع شهاب: " في حال وجود طالب عاد من الخارج، يتم فحصه واذا ثبت انه يحمل المرض يتم علاجه في القسم الخاص ، ويتم ادخال الأشخاص الذين كانوا على تواصل معه الى الحجر الصحي المنزلي، وبالطبع اذا كان طالبا مدرسيا ، يتم اغلاق المدرسة في هذه الحالة".

"الهدف من الحجر الصحي هو منع انتشار الفيروس"
وحول الهدف من الحجر الصحي، قال د. شهاب: "الهدف من الحجر الصحي هو الحد ومنع انتشار الفيروس ، فالحجر الصحي المنزلي هو ان يجلس الشخص 14 يوما في غرفة في البيت تكون مهوئة . وحسب الدراسات فان افضل طريقة لمنع انتشار الفيروس هو غسل اليدين المتواصل بالماء والصابون والامتناع عن التواصل المباشر مع باقي الأشخاص خصوصا خذخ الفترة، مثل الاحتضان والتقبيل والأمور المتبعة في التجمعات والمناسبات من افراح واتراح ، وطبعا هناك تعليمات أخرى منشورة في موقع وزارة الصحة تشرح كيفية التعامل مع هذه الحالات".
وانهى د. شهاب حديثه بالقول: "الوضع في البلاد افضل من الأماكن الأخرى ، اذ ان هناك تحكما كاملا بالحالات. هناك 15 حالة إصابة بالفيروس في البلاد وهم تحت رقابة كاملة وهم تلقوا الفيروس من الخارج ".

 

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق