اغلاق

عامر بركة من شفاعمرو: لا يوجد سياحة بسبب الكورونا

في حديث مباشر من شفاعمرو خلال البرنامج الاخباري المسائي " هذا اليوم " عبر قناة الوسط العربي - قناة هلا ، لعامر بركة – صاحب مكتب ميراج تورز للسياحة ،
Loading the player...

تطرق لاوضاع السياحة بسبب فيروس الكورونا .

"نحمد الله اننا لسنا في الفترة الذهبية للسياحة"
وافتتح بركة حديثه بالقول: "في البداية أقول لا توجد سياحة. فالوضع في مجال السياحة هو فقط الغاء رحلات وحجوزات، فلا احد يسافر سوى من يسافرون الى تركيا ولكن النسبة ضئيلة جدا . السياحة والفنادق يواجهان صعوبات كبيرة جدا بسبب الكورونا ويمكنني القول ان الوضع كارثي، وما يعزينا ونحند الله على ذلك ، ان هذا الوضع لم يأتي في الفترة الذهبية للسياحة وهي شهري تموز واب، والا لانهارت السياحة تماما ، لان اشهر كانون القاني وشباط واذار بالعادة تكون السياحة منخفضة . لدينا الغاءات بنسبة 90 % من الحجوزات ، لكن الخوف ليس من كورونا نغسه بل من المجهول فالكورونا حتى الان لم يعلن عنه انه وباء عالمي ، فعلى سبيل المثال فيروس السارس قتل حوالي 10000 شخص في الصين بنسبة 10 % من المصابين، بينما نسبة الوفاة في كورونا وصلت الى 2.1 % فقط في الصين ، وخارج الصين الوفيات قليلة جدا. ما يجعل الناس لا يسافرون انه عند عودتهم سيضطرون الى الدخول في حجر صحي منزلي، والخوف الأكبر هو من وسائل الاعلام التي كانت تتصدر اخبارها سفينة كورونا ، ونسيت ان هناك احداثا تقع في غزة ونسيت الانتخابات، وفقط كل الاخبار كانت تتحدث عن الكورونا ".

"أسعار تذاكر السفر رخيصة جدا"
وحول أسعار التذاكر في هذا الوضع، قال بركة : " الأسعار رخيصة جدا، حيث يمكنك ان تجد نذاكر سفر بـ 700 شيقل فقط ، ولكن لا يوجد من يسافر . انا اتحدث عن 700 شيقل تشمل تذكرة السفر مع فندق 5 نجوم 4 ليال 5 أيام ، وهذا السعر لا يغطي سعر التذكرة لوحدها بالاصل، ولكن لتشجيع الناس على السفر وصل السعر الى هذا الحد. لا توجد وجهات أخرى غير إسطنبول وانطاليا خاصة بعد اغلاق فرنسا وإيطاليا واروربا والشرق الأقصى، اذ ان الأزواج الشابة تفضل قضاء شهر العسل في تايلند ولكن السفر الى هناك اصبح مستحيلا في هذه الفترة بسبب الخوف الكبير من كورونا. كذلك الامر ينطبق على سفر رجال الاعمال الى الصين " .
وخلص بركة الى القول : "كما قلت سابقا هناك خوف من المجهول، فنحن مقبلون على عيد الفطر والجميع يعرف ان العائلات العربية تسافر كثيرا خلال هذه العطلة ، واذا بقي الحال على ما هو عليه بعد شهرين ، فيكون وضع السياحي صعب جدا جدا ، ولكن اذا تم القضاء على الفيروس فستنتعش السياحة والفنادق، ويزدهر الاقتصاد كله ".

 

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق