اغلاق

تسمية المولود الذكر باسم ‘ وَسْم ‘ والأنثى ‘ وَسْمَة ‘

السؤال : ما حُكْمُ تسميَّة المولُود الذَّكر باسم "وَسْم"، أو الأنثى "وَسْمَة"؟


صورة للتوضيح فقط، تصوير : bernie_photo iStock

الإجابــة
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فلا نرى مانعا من تسمية المولود بما ذكر؛ إذ لا يبدو في معناه محذور، والأصل في باب التسمي هو الإباحة لا التحريم.
ولا يمنع من التسمي باسم معين، إلا لوجود سببٍ معتبر شرعا في المنع، ولا نعلم مانعا شرعية من تسمية المولود بما ذُكِرَ في السؤال . والله أعلم.

لمزيد من دنيا ودين اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
دنيا ودين
اغلاق