اغلاق

هنا! الأبقار أكثر من السكان.. ورائحة الهواء ‘فضلات حيوانية‘

تعد مقاطعة "بانهاندل" في تكساس الأمريكية، أكبر مصدرًا للحوم البقرية بالولايات المتحدة، بينما تعكس أسماء مدن المقاطعة مثل "هيرفورد" و"بوفاني"


تصوير: iStock-pidjoe

فخر أهلها بثروة مقاطعتهم من الأبقار التي يفوق عددها السكان، ولكن رائحة فضلات الحيوان وضجيج قطعانه تسبب
المشاكل للأهالي.
وبحسب صحيفة "الجارديان" البريطانية، فإن ولاية تكساس هي موطن أكبر تجمعات الأبقار بالولايات المتحدة الأمريكية، إذ يتواجد هناك 13 مليون رأس من الأبقار.
وتأوي مقاطعة "بانهاندل" شمال الولاية، أكبر عدد من معالف الأبقار على مستوى أمريكا، ولا يقطع تلك المساحات الزراعية سوى طريق الـ60 الرئيسي لسير السيارات.
وفي تلك المنطقة، يوجد نحو 100 من المعالف الكبيرة للأبقار، يحوي كل منها 500 قطيع؛ ما يعني أن المعلف الواحد عدد المواشي فيه يزيد عن الـ26 ألف رأس.
وتعد منطقة "كارجيل" مقرًا لأكبر مسلخ أبقار جنوب مقاطعة "بانهاندل".
وبحسب منظمة حماية البيئة الأمريكية، فإن البقرة الواحدة تُخرج فضلات سنوية بوزن 23 ألف باوند، بينما تقول منظمة مراقبة الغذاء والماء الأمريكية، إن أبقار بانهاندل أنتجت عام 2017 كميات من الفضلات بزنة 60.6 مليار باوند، ما يعادل ما ينتج عن مدينة عدد سكانها من البشر 46 مليون نسمة.
وتسبب رائحة فضلات الأبقار لأهالي المقاطعة مشاكل صحية، مثل أمراض التنفس والصدر، بينما تم رصد تقدم الأهالي في المقاطعة بـ100 شكوى بشأن روائح المعالف البقرية خلال الـ9 سنوات الماضية.
وبحسب دراسة صدرت عام 2006، فإن الأطفال الذين ينشئون بالقرب من معالف الأبقار، أكثر عرضة للإصابة بمرض الربو.
ويعد مطعم "بيج تيكسان ستيك رانش" وجهة سياحية جذابة في مدينة أمريلو بالمقاطعة، ويقدم تحديا شهيرا بقطعة لحم وزنها 73 أونصة مجانا لمن يستطيع أكلها في ساعة واحدة.

 

لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
كوكتيل +
اغلاق