اغلاق

صاحب قاعة افراح من طمرة:نحن في مأزق بسبب قرارات كورونا

ما بين الكورنا وخسائرها الاقتصادية تلوح في الأفق المعاناة التي تنتظر اصحاب القاعات الخاصة بالمناسبات والاعراس. فمع القرارات المتواصلة بشأن تقليص عدد
Loading the player...

المتجمهرين بشكل مستمر وآخرها من 100 الى 10 اشخاص،  يجد أصحاب القاعات انفسهم وسط قرارات صارمة اكثر كل يوم.  فمن المعروف ان الحفلات والمناسبات وحفلات الزفاف بالوسط العربي كبيرة وعدد المشاركين بها يصل لاعداد كبيرة، وبالتأكيد ليس 100 شخص كما كان القرار ، وليس 10 وفق للقرار الأخير.
مراسل موقع بانيت التقى ماجد نمارنة صاحب قاعة الاوبرا في طمرة ، الذي وصف لمراسلنا بأن الوضعية التي وضع بها اصحاب القاعة اشبة بدوامة ومتاهة نظراً لما ينتظرهم من خسائر بسبب القرار الذي صدر بمنع التجمهر مؤكدا انه تلقى رسالة هو والكثير من اصحاب القاعات بالبلاد بذلك للحفاظ على سلامة المواطنين
.

لا نعرف ماذا نفعل وماذا نقول
وكنت قد أجرينا الحديث معه نمارنة قبل ساعات من تقليص عدد المتجمهرين من 100 الى 10 كحد اقصى.
وقال نمارنة :" صدمة كبيرة وتخوفات تساورنا ، تلقينا صفعة حينما سمعنا عن عدم اقامة تجمهر لاكثر من 100 شخص.
لا نعرف كيف نتصرف وماذا نقول فنحن باوج التجهيزات للموسم الجديد. كل آمالنا نعقدها على الموسم ونحن بقاعات الافراح نعتمد على العمل الموسمي، على الحجز الموسمي وهو الذي يبدأ من نصف شهر اذار حتى نصف اكتوبر ومن نصف اكتوبر ننتظر الموسم مرة أخرى.   فنحن من شهر اكتوبر الماضي نتجهز وهنا تم التجهيز الكبير للقاعة لاستقبال الحفلات والحجوزات ، ولكن ونحن بهذه الوضعية وفي أوج التجهيزات نتلقى اخبارا من هذا النوع. لا نعرف ماذا نقول وماذا نقول للناس. ورغم كل هذا القانون فوق الكل.  اشير الى اننا في القاعات ندفع كثيرا فهنا لدينا عشرات العمال وهذه ضربة اقتصادية.   نحن مثل الدولاب الكل سيتضرر من ضررنا. ما الذي يمكن ان نقوله فدخلنا كله توقف.  نأمل بأن نجد حلاً".
وقال نمارنة أيضا:"  لقد قام عدد كبير من الناس بالتجهيز لأعراسهم وحجز حفلاتهم وبعضهم قام بتوزيع دعوات الاعراس والكثير يتصل بنا ولا نعرف ما الذي نقول لهم سوى اننا ننتظر الفرج.  ولعلمك ان اقل حفلة ستحوي 100 من العائلة المقربة  (قبل تخفيض العدد الى 10) ، وماذا عن الاقارب والاعمام والاخوال والاصدقاء !!، ندعو الله ان يمر هذا الوقت ونخرج من هذه الضائقة ".

لمزيد من محلي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
محلي
اغلاق