اغلاق

جلسة طوارئ في بستان المرج بأعقاب تفشي الكورونا

عقدت اليوم الأحد في المجلس الإقليمي بستان المرج جلسة طوارئ لمناقشة التصعيدات الجديدة لمحاربة فيروس الكورونا. رئيس المجلس الإقليمي بستان المرج ،


تصوير مجلس بستان المرج

 عبد الكريم زعبي أفتتح الجلسة مؤكدًا أهمية الالتزام بتعليمات وزارة الصحة ، وصرح "أن المجلس الإقليمي ملتزم بكل تعليمات الوزارات المختلفة وبكل التوصيات التي تهدف بمحاربة الفيروس" ، وأشار رئيس المجلس "أن هذه التصعيدات والإجراءات الصعبة جاءت للمحافظة على صحة المواطنين وصحة مواطنينا أغلى ما نملك" . 
وتكون طاقم الطوارئ من الرئيس ، عبد الكريم زعبي ، نائبه والقائم بأعماله ، عبد الرحمن زعبي ، عضو المجلس ، عبد السلام زعبي ، ضابط الأمن ، زيد زعبي ، مهندس المجلس ، خالد ارشيد  ، سكرتير المجلس ، زهير زعبي ، مديرة قسم الرفاه الاجتماعي ، منال عبد الله ، مديرة المراكز الجماهيرية ، چوبسا كتاز ، المربي حسن زعبي ، مدير قسم المعارف ، أنور زعبي ، محاسب المجلس ، بهاء أغبارية ، مدير قسم المشتريات محمد زعبي ، ومدير قسم الرياضة ، عبد الرحيم زعبي. وقد شارك بالجلسة أسماعيل سالم ممثل الجبهة الداخلية.
هذا وقد أقر طاقم الطوارئ بأغلاق أبواب المجلس أمام الجمهور حتى أشعار أخر ، إضافة إلى تعطيل المدارس ، رياض الأطفال وجميع نشاطات المجلس وكذلك الأمر إتاحة الفرصة لقسم من موظفي المجلس العمل من البيت.
في نهاية الجلسة ، تمنى الرئيس عبد الكريم زعبي ، ونائبه عبد الرحمن زعبي وأعضاء المجلس دوام الصحة والعافية لأهالي قرى بستان المرج الأربع وأكدوا أن لا داعي للقلق والهلع ، التزموا بتوصيات وزارة الصحة وهذا يكفي ، نأمل أنتهاء هذا الوضع بأقرب ما يمكن.



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من محلي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
محلي
اغلاق