اغلاق

لجنة الأئمة في باقة: ‘لن نغلق المساجد ولا الصلوات الجماعية‘

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من لجنة الأئمة في باقة الغربية ، جاء فيه :" الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه وبعد :


صور من لجنة الأئمة في باقة الغربية

١ – لجنة الأئمة بالتعاون مع بلدية باقة تعلن عن عملها المشترك الذي يجب أن يصب في مصلحة الناس في بلدنا .
٢ – نشكر ونقدر مهنية الاطباء والممرضين ومتطوعي الإسعاف الأولي ونخص منهم أبناء بلدنا الأحباب الذين لا يألون جهداً في الخدمة والإرشاد وتقديم المشورة اللازمة في هذه الظروف الراهنة.
٣ – لن تغلق مساجدنا ولن نلغي صلاة الجماعة والجمعة، فالأمر لم يصل إلى مثل هذا الحد ولا نرى أي مسوغ حالياً يستدعي إغلاق المساجد.
٤ – إذا تفاقم الوضع لا سمح الله ووصلنا إلى حالة الإضطرار ، فلكل حادث حديث ولكل مقام مقال، وسيكون بيان واضح في هذا الشأن للأئمة والخطباء في بلدنا والرجوع إلى المرجعيات الفقهية المطلعة مثل المجلس الإسلامي للإفتاء.
٥ – نؤكد ونشدد على ضرورة الإلتزام بتعليمات وتوصيات وزارة الصحة المعلنة رسمياً.
٦ – ولكي لا تكون مساجدنا مرتعاً لفوضى الفتاوى وفوضى الترتيب والنظام، فإننا نؤكد على الإلتزام بمرجعية الإمام في كل مسجد من مساجدنا ، ونهيب بالناس أن لا يتجرأوا على الإفتاء حتى لا تحدث بلبلةٌ بين الناس ولا تنسوا( فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون )
٧ – نؤكد على ضرورة عدم حضور الجماعة والجمعة لأصحاب الأعذار والخوف من المرض عذرٌ.
٨ – الحذر كل الحذر من تداول الإشاعات والأراجيف ونقل المعلومات غير الدقيقة.
٩ –  نناشد الأهالي بعدم فتح بيوت عزاء والاكتفاء بصلاة الجنازة والتعزية الكلامية على المقبرة دون مصافحة.
وفي الوقت نفسه ونحن نعزّي أهل كل فاقد ومصاب، نطلب من الأهالي التماس العذر لكل من تغيب عن واجب العزاء، ونوصي بالتعزية عبر الاتصالات الهاتفية.
٩ – لا تنسوا أيها الناس: التضرع والتوبة والدعاء لكشف الضر عنا وعن سائر البشر ( فلولا إذ جاءهم بأسنا تضرعوا ).
١٠ – لجنة الأئمة والخطباء ستصدر بياناً لاحقاً في أي تطور قادم.
١١ – الإعلان عن تكوين لجنة طوارئ تجمع كل الجمعيات والمؤسسات الخيرية واللجان المختلفة للعمل على المساعدة الفورية ( المالية المادية والمعنوية )، وتعمل جنباً إلى جنب مع غرفة الطوارئ في بلدية باقة، سنطلب ممن يريد الانضمام لهذه اللجنة إبلاغ إمام المسجد الذي يصلي فيه ليتسنى لنا دعوتهم في الوقت المناسب فكلنا موحدون في هذه الظروف" .

لمزيد من محلي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
محلي
اغلاق