اغلاق

الحاج عقيل الطلالقة من اللقية:لا تتباهوا بعدم الخوف من الكورونا

" السكان يأخذون الموضوع على محمل من الجد، والناس لديهم خوف ورعب والموضوع ليس ضحكا ومزاحا وإنما خطير، وممكن ان ينتشر بسرعة وممكن ان يصيب الكبير
Loading the player...

والصغير " - بهذه الكلمات افتتحالحاج عقيل الطلالقة من سكان منطقة عوجان ضواحي قرية اللقية حديثه لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما حول تفشي فيروس ورونا في البلاد وكيفية تعامل المواطنين مع الموضوع .

"
المرض خطير والكل يفهم خطورة العدوى "
وأضاف الحاج عقيل الطلالقة لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" هناك من اشترى الكمامات ومنعوا التجمعات ، وكذلك الديوان "الشق" فقد تغير الوضع هنا من ناحية الحضور القليل، لان المرض خطير والكل يفهم خطورة العدوى . لا سمح الله ان أصيب احد الأشخاص وصافح الآخرين فانه ينقل لهم العدوى ، وهذه جريمة قتل الأرواح ، ويجب أن تكون شفافية وان لا يخاف الشخص إلا من رب العالمين " . 
وتابع الحاج الطلالقة: "في الماضي كان البدو يقولون "الوجع الله لا يوريه لا لعدو ولا لصديق"، هذه دعوة ناس مؤمنين وصالحين رغم أنهم لم يدخلوا جامعات أو كليات، ولكن عندهم إيمان بالله ودعاؤهم كان مستجابا بسبب البساطة. وندعو الله أن يصلح الحال ويصفي النوايا ويصفي القلوب، ونطلب من الله رب العالمين ان يزيح هذا المرض عن وجه الكرة الأرضية" .

"
ممنوع ان نتباهى وكأننا ابطال لا نخاف من هذا المرض "
وحول قرار إغلاق المساجد، أوضح الطلالقة: "كل التوصيات التي تم اتخاذها من باب الحيطة والحذر هي مقبولة، ونشكر كل من قام بهذه التوجيهات . وأهم شيء تطبيق هذه التعليمات عمليا وليس فقط بالحديث . وممنوع ان نتباهى وكأننا ابطال لا نخاف من هذا المرض الخطير، ويجب على كل شخص مصاب ان يتوجه فورا إلى المستشفى وهذا ليس عيبا أو عارا وإنما يجب أن نثمن كل شخص على الجرأة كي لا يضر الآخرين" .
وفي النهاية، وجه الطلالقة رسالة عبر موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" نتمنى للجميع السلامة والعافية، وندعو الله أن ينهي هذا المرض، لان هذا ابتلاء من رب العالمين للبشر الذين لم يصونوا النعمة " .

" قمنا ببناء برنامج مع جميع العائلات ، ومستعدون لتقديم كل المساعدات اللازمة "
من جانبه ، أوضحعامر الطلالقة مساعد رئيس مجلس اللقية والمسؤول عن التجمعات البدوية المحاذية للقرية، لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" لقد قمنا في المجلس المحلي بتقسيم القرية وضواحيها إلى 5 مجموعات ، وقمنا ببناء برنامج مع جميع العائلات وتعيين مندوبين ومسؤولين من الناس في القرى غير المعترف بها، ونحن في المجلس على استعداد لتقديم كل المساعدات اللازمة بموضوع فيروس كورونا وتوفير كل الجهود في اي طارئ.  وقام رئيس المجلس السيد احمد الأسد بنشر التعليمات اللازمة للسكان" .
واضاف عامر الطلالقة: "الحمد لله الناس لديها الوعي ولديهم الأجهزة الخلوية لمتابعة التعليمات والأخبار.  بالإضافة إلى استخدام المساجد من أجل توصيل المعلومات للسكان . وهنالك الكثير من السكان الذين يتابعون الأخبار عبر موقع بانيت اولا بأول ويتابعون آخر المنشورات" .

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق