اغلاق

بحث خطط مجلس كفرقرع والجبهة الداخلية واجراءات وقائية لمواجهة كورونا

ترأس المحامي فراس احمد بدحي رئيس مجلس محلي كفرقرع اجتماعا طارئا ظهر يوم الأربعاء، لبحث سبل التعاون ما بين مجلس محلي كفرقرع والجبهة الداخلية.


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

وشارك في الاجتماع مدراء الأقسام وأعضاء لجنة الطوارئ في المجلس المحلي وبمشاركة ممثلين عن الجبهة الداخلية من بينهم : شلومي عبادي رئيس وحدة التواصل بين الجبهة الداخلية والمجلس المحلي , طال لؤون مدير وحدة السكان في الجبهة الداخلية , وكيرين همار جيفع ضابطة تصرف السكان في الجبهة الداخلية.
وأكد بدحي أن لجنة الطوارئ في المجلس مستمرة في حالة انعقاد دائم ، مشدداً على أهمية تكريس كافة الإمكانات البشرية والفنية والتقنية والصحية لمواجهة المخاطر المحتملة لفيروس كورونا المستجد حماية للمواطنين.
واستعرض رئيس المجلس الاستعدادات والإجراءات الاحترازية المتخذة من الحكومة ووزارة الصحة وكيفية تطويرها ومتابعتها لتحقيق الأهداف المرجوة حفاظا على صحة المواطنين.
وأكد المحامي فراس بدحي على "ضرورة التقيد بالتعليمات الصادرة عن الحكومة ووزارة الصحة والتي جاءت كإجراءات وقائية واستباقية واحترازية للتصدي لهذا الفيروس" ، وشدد على "ضرورة تطبيق هذه التعليمات على ارض الواقع من قبل الجهات المعنية وخاصة المقاهي والمطاعم , والحدائق وإلغاء جميع الفعاليات والنشاطات" .
وكشف ممثلو الجبهة الداخلية "أن التعليمات الاحترازية الصادرة عن الحكومة ووزارة الصحة سيتم مراقبتها بشكل صارم من قبل رجال الشرطة بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة والتي لا مجال للتهاون فيها لضمان الالتزام بالتعليمات الصادرة لمكافحة الفيروس" .
من جهة أخرى، قام رؤساء الأقسام وجميع ممثلي الاقسام والجهات المشاركة في الاجتماع بعرض الخطط الموضوعة لمواجهة خطر الإصابة بالفيروس المستجد وسبل تقديم المساعدات والخدمات لجمهور المواطنين.
وكثفت طواقم المجلس المحلي أعمالها الرقابية لتنفيذ القرارات من خلال الجولات الميدانية داعية المواطنين إلى الالتزام بالإجراءات والتدابير الوقائية من خلال الابتعاد عن التجمعات والحرص على نظافة اليدين والتواصل بشكل مباشر والتبليغ عن أي اشتباه والتقيد بالتعليمات.


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق