اغلاق

‘ العدو الخفي ‘ الذي قلب حياة اهل الناصرة رأسًا على عقب .. وأفرغ السياح من كنائسها وأزقتها

ألقى فيروس كورونا المستجد ، بظلاله الثقيلة على مدينة الناصرة ، التي تأثر اقتصادها ، ولا سيما القطاع السياحي فيها من تفشي الوباء العالمي . ويعيش النصراويون العاملون
Loading the player...

في القطاع السياحي وأولئك الذين يتعمدون في لقمة عيشهم على السياح - يعيشون أيامهم هذه على وقع القلق والارتباك ، في غموض وضبابية ، فرضها الفيروس الصيني ، الذي يقف العالم بأسره في محاولة لكبح جماحه ووضع حد لانتشاره .
قناة هلا تجولت في مدينة البشارة وتحدثت مع أهلها حول " العدو الخفي " الذي قلب حياتهم رأسا على عقب .

" لا
توجد إصابات بفيروس كورونا في الناصرة "
أول المتحدثين كان رئيس بلدية الناصرة علي سلام ، حيث قال :" بداية ، أطمئن كل أهالي الناصرة عبر قناة هلا ، أنه لا توجد إصابات بفيروس كورونا في الناصرة ، فمهما سمعوا من أناس ومن قنوات وأي مصدر غير بلدية الناصرة الا يصدقوا ما يقولون ، انا المسؤول الأول والأخير في بلدية الناصرة وأقول لهم لا توجد أي إصابة . لكن الحذر واجب وعليهم متابعة أخبار البلدية ووزارة الصحة ووزارة المعارف بالنسبة للمدارس " .

" على المواطنين أن يتصرفوا بشكل طبيعي وألا يكونوا في حالة هلع "
وأضاف علي سلام :" بالنسبة للتجار ، لا توجد محلات مغلقة ، لذا لا يوجد ضرر كبير حتى نتحدث عن الأرنونا والضريبة . أما السياحة فقد توقفت في كل اسرائيل ، ونحن نأمل خلال أسبوع أو أسبوعين أن تنتهي الأزمة ، لكن ان طال الأمر فان الحكومة ستقرّ كيفية التعامل مع رؤساء البلديات والمجالس ، وستكون هناك ميزانيات للوضع الراهن ، ونحن سنساعد التجار وسنكون الى جانبهم " .
ومضى رئيس البلدية بالقول :" نقوم في بلدية الناصرة بين فترة وأخرى بعقد لقاءات ونشرح للمواطنين كيف يجب أن يتصرفوا في ظل هذه الأزمة . وعلى المواطنين أن يتصرفوا بشكل طبيعي وألا يكونوا في حالة هلع وخوف . وبالنسبة للمدارس ، التعليم ما زال قائما " .

" الوضع السياحي والتجاري في تراجع "
 من ناحيته ، قال عزمي حامد صاحب محل تجاري في مدينة الناصرة :" الوضع مقلق ، لأنه منذ ظهور الفيروس وحتى اليوم الوضع السياحي والتجاري في تراجع ، يوما بعد يوم . ما يقلقنا أننا لا نعرف ماذا ينتظرنا ، ولكن ان كان الأمر سيطول فعلى البلدية أن تفكر بنا نحن أصحاب المصالح التجارية " .
وأضاف :" رغم أن الوضع بشكل عام في العالم غير مطمئن الا أنني متفائل أن ينتهي هذا الوضع بسلام . صحيح أنه لا توجد سوى حالة وفاة جراء فيروس كورونا في إسرائيل لكن أعداد المصابين في ازدياد وهذا المر لا يطمئن " .

" المواطنون يشعرون بالخوف من السياح الأجانب "
بدوره ، أوضح محمد أحمد وهو عامل في محل هدايا تذكارية في الناصرة ان " السياحة في الناصرة في تراجع مستمر ، والمواطنون يشعرون بالخوف من السياح الأجانب ، والوضع لا يطمئن أبدا " .

" بلدية الناصرة لا علاقة لها بهذه الأزمة "
فيما قال سعيد زعيم صاحب محل تجاري في الناصرة :" لم نعد نرى أناسا في الشوارع ، الوضع التجاري في الناصرة في تراجع . كانت في السابق حركة جيدة للسياح داخل المدينة ، لكن اليوم الحركة قليلة جدا " .
وأضاف سعيد زعيم :" بلدية الناصرة لا علاقة لها بهذه الأزمة ، ونتمنى أن تكون أزمة عابرة وأن تمر بسلام " .

" نطالب بلدية الناصرة والجهات المسؤولة مساعدة المصالح التجارية الصغيرة "
بدوره ، أشار سعيد مختار صاحب محل تجاري في الناصرة الى أنه " فور انتشار الأزمة في البلاد حدث هبوط حاد في العمل لدينا . لم يعد هناك سياح وحتى المواطنين والأهالي صار لديهم خوف شديد من فيروس كورونا ، وقد تراجع الوضع الاقتصادي بشك كبير " .
وأضاف :" نطالب بلدية الناصرة والجهات المسؤولة مساعدة المصالح التجارية الصغيرة ، لأن هذه المصالح لا تستطيع الصمود في وجه هذه الأزمة " .


علي سلام- رئيس بلدية الناصرة


سعيد مختار - صاحب محل تجاري


سعيد  زعيم - صاحب محل تجاري في الناصرة


عزمي حامد -  صاحب محل تجاري في الناصرة


محمد احمد - عامل في محل هدايا تذكارية في الناصرة

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق