اغلاق

‘العزل‘ يُلغي زيارات يوم الأم : لا هدايا.. ومعايدات عن بُعد !

يطل اليوم ، الحادي والعشرين من آذار ، يوم ست الحبايب ، شبه خال من مشاهد الورود ، البالونات والزينة ، في معظم البلدات العربية ، في الجليل ، المثلث والنقب ، اذ سرق
Loading the player...

الكورونا بهجته وفرحته التي كانت تملأ الدنيا كلما حلّ اول يوم في الربيع . وفي الوقت الذي اعتاد به الكثيرون في المجتمع العربي ، بزيارة الأمهات في هذا اليوم ، محمّلين بالورود والهدايا ، حرم الفيروس الابناء والبنات ، الأحفاد والحفيدات من معايدتهن بسبب الإجراءات الصارمة للحدّ من انتشاره ، بما في ذلك قرار البقاء في المنازل وعدم التجمّع ، والإبعاد قسرًا لبعض الأمهات بسبب كورونا.
ويأتي هذا اليوم وفي القلب حرقة وغصة، خصوصا وأن الكثير من الأبناء لن يتمكنوا من معانقة أو تقبيل أمهاتهن والاحتفال بهذه المناسبة كما جرت العادة، وذلك حفاظا منهم على سلامتهن وسلامة الجميع ، والتزاما بتعليمات الحكومة ووزارة الصحة .
كاميرا موقع بانيت تجولت في شوارع مدينة ام الفحم ، ورصدت محلات بيع الورود والهدايا المغلقة ، والتي كانت في يوم عادي مشابه مزدحمة بالمشترين ..

معظم المتاجر في البلدات العربية مغلقة .. وخسائر كبيرة !
ويُفيد مراسلو موقع بانيت وصحيفة بانوراما ، بأن معظم المحلات التجارية في البلدات العربية مغلقة ، بحسب تعليمات الحكومة ووزارة الصحة . في الوقت الذي كان الكثير من أصحاب المحلات يعوّلون على هذا اليوم في مبيعاتهم ،  ما الحق بهم خسائر مادية كبيرة في هذه الفترة ، في ظل توقف حركة الشراء والبيع بسبب الإجراءات الاحترازية الحكومية .

 
المحلات في أم الفحم مغلقة - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق