اغلاق

عودة ستيرلينج إلى ليفربول ممكنة.. لكن بشرط!

اعترف رحيم ستيرلينج، لاعب مانشستر سيتي، بأنه مازال يُحب فريقه السابق ليفربول، لافتاً إلى أنه يقدر النادي الأحمر كثيراً رغم أن علاقتهما تدهورت

 
(Photo by Clive Brunskill/Getty Images)

 خلال السنوات القليلة الماضية.
وكان ستيرلينج قد انتقل إلى مانشستر سيتي مطلع موسم 2015/2016، قادماً من ليفربول، بمبلغ 50 مليون جنيه استرليني، وهو أثار غضب جماهير الريدز، حيث اتهمته بتفضيل الأموال على الفريق.

ستيرلينج مطالب بإزاحة ثنائي ليفربول إن أراد العودة:

وتساءلت صحيفة “ليفربول إيكو” البريطانية، عما إذا كانت هناك احتمالية لعودة لاعب مانشستر سيتي إلى ملعب آنفيلد مجدداً، مشيرةً إلى أن هذا السيناريو ممكن إذا رحل ساديو ماني أو محمد صلاح، عن أحمر الميرسيسايد.
وقارنت الصحيفة المذكورة، بين الثلاثي المذكور، حيث قالت: “لعب رحيم ستيرلينج 39 مباراة بكل البطولات سجل خلالها 20 هدفاً وقدم 7 تمريرات حاسمة لزملائه، ولديه معدل تهديفي بواقع هدف في كل 111 دقيقة”.
أما محمد صلاح فقد لعب 40 مباراة سجل خلالها 20 هدفاً أيضاً بينما قدم 9 تمريرات حاسمة لزملائه ولديه معدل تهديفي بواقع هدف في كل 118 دقيقة، فيما لعب ساديو ماني 38 مباراة، هز الشباك خلالها في 18 مناسبة وقدم 12 أسيست ولديه معدل تهديفي يصل إلى هدف في 101 دقيقة.
وحسب هذه الأرقام فإن الثلاثي فعّال ومؤثر بشكل كبير لكن ساديو ماني هو الأفضل من حيث الغزارة الهجومية يليه ستيرلنج ثم محمد صلاح، ولكن الفرعون المصري هو أكثر من يحاول بينهم على المرمى بمعدل 3.6 فرصة في كل 90 دقيقة بالدوري ودوري الأبطال يليه نجم مانشستر سيتي بـ2.8 ثم الجناح السنغالي بـ2.3.
وفيما يتعلق بخلق الفرص لزملائهم، فلا يفصل الثلاثي إلا القليل جداً، حيث يقدم ماني 1.47 فرصة لكل 90 دقيقة، وستيرلينج 1.44 وصلاح 1.38، وهو ما يؤكد أن أرقامهم فيما يخص التسجيل والصناعة متقاربة للغاية.
وأشارت الصحيفة المذكورة: “لو استمر ستيرلينج في الأنفيلد، لم نكن لنرى ساديو ماني أو محمد صلاح في ليفربول، بينما من ناحية أخرى إذا كان اللاعب الإنجليزي سيعود فإنه سينتظر إلى غاية رحيل أحد الثنائي الأفريقي”.

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق