اغلاق

على أنغام زقزقة العصافير: حجر صحي لجامعيين عادوا من الأردن

أشعة الشمس الذهبية المُنعكسة ، على مياه بحيرة طبريا ، والاشجار الخضراء التي تملأ ضفافها وتعلوها اعشاش العصافير ، كانت كفيلة ان تبعث الامل والبهجة ، في نفوس
Loading the player...

الطلاب الجامعيين الذين عادوا من الاردن مؤخرا ، وتم اخضاعهم للدخول الى الحجر الصحي في فنادق طبريا ـ  هذا ما اكدت الطالبة الجامعية مي زحالقة التي تدرس الطب في جامعة اربد ، خلال حديث في بث مباشر لقناة الوسط العربي ، قناة هلا .
واضافت الطالبة الجامعية مي زحالقة  :" انها والطلاب الجامعيين عاشوا مؤخرا فترة عصيبة ، بعد محاولتهم العودة للبلاد، وصولا الى المعبر وثم دخول الحجر الصحي في الفندق ".

" الطلاب يتحدثون مع بعضهم من شرفات الفندق "
وتابعت الجامعية مي زحالقة تقول :" سمعنا عن ما يعانيه الطلاب الذين عادوا من ايطاليا وعشنا في حالة قلق وتوتر من ان نلاقي نفس مصيرهم ولكن ما وجدناه كان غير ذلك ، وهذه فرصة لاشكر كل من ساعدنا وقدم لنا الدعم سواء في الاردن او في البلاد " .
ومضت الطالبة الجامعية مي زحالقة تقول :" قريبا سنخضع لفحص الكورونا ، وفي حال تبين اننا جميعا اصحاء سيتم تحويلنا للحجر الصحي في البيوت ، اما في حال كان يوجد اصابة واحدة لا سمح الله سنضطر للبقاء هنا لمدة 14 يوما ".
وحول التواصل بين الطلاب قال مي زحالقة نتحدث احيانا ونتواصل عن طريق الشرفات في الفندق .

تعقيب وزارة الخارجية الإسرائيلية
وفي تعقيبها على الموضوع ، قالت وزارة الخارجية الإسرائيلية :" قامت وزارة الخارجية الإسرائيلية والسفارة الإسرائيلية في الأردن بمساعدة مجموعة تضم نحو 200 طالب عربي إسرائيلي يدرسون في الأردن بالعودة الى منازلهم في إسرائيل، في إطار الجهود التي تقوم بها الدولة لإعادة مواطنينا من كل أنحاء العالم إلى البلاد بعد تفشي فيروس كورونا. وقد تم تنسيق هذه العملية مع السلطات الأردنية، التي تلبت هذا الطلب الإنساني من قبل اسرائيل وسمحت بعودة الطلاب الى البلاد. قامت المجموعة بعبور الحدود على معبر نهر الأردن، وتم نقل أعضاءها الى الحجر الصحي في فنادق وفقا لتعليمات وزارة الصحة المتعلقة بفيروس كورونا" .

الجيش الإسرائيلي :" نعمل على
تجهيز الفنادق على أفضل وجه "
من جانبه ، أفاد الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي في بيان له وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" عاد في الساعات الأخيرة إلى إسرائيل أكثر من 200 طالب وطالبة جامعيين إسرائيليين يتعلمون في الأردن. وفقًا لقرار المستوى السياسي فيما يخص العائدين من الخارج، نُقل الطلاب إلى الحجر الصحي في فنادق بإدارة قيادة الجبهة الداخلية "بوتيك سي اوف جليلي" في طبريا، و "بريما بارك" في القدس" .
واضاف البيان :" في الأيام الأخيرة تعمل طواقم من قبل قيادة الجبهة الداخلية لتجهيز الفنادق على أفضل وجه لاستيعابهم في إطار الجهود المبذولة لمنع تفشي كورونا، حيث أقيمت في الفنادق غرفة عمليات منفردة والتي ستنسّق بين الخدمات الطبية وطواقم المتابعة الطبية، وطاقم إدارة الفندق، وشرطة إسرائيل التي تنظم الدخول الى المكان. لن يسمح بدخول المكان دون تنسيق مسبق.
العلاج الطبي يقع تحت مسؤولية وزارة الصحة وصناديق المرضى" .

والدة طالب من ام الفحم عادَ من إيطاليا تشكو من ظروف الحجر الصحي
وكان  البرنامج الاخباري " هذا اليوم " على قناة الوسط العربي - قناة هلا ،  قد استضاف مؤخرا السيدة هبة محاميد هنود والدة طالب من ام الفحم عادَ من إيطاليا ، حيث شكت من ظروف الحجر الصحي .
وقالت السيدة هبة محاميد هنود لقناة هلا :" قبل أسبوع أبلغونا أنه سيتم إعادة كل الطلاب من إيطاليا الى البلاد ، وبعد عودتهم كانت هناك معاملة سيئة خلال دخولهم المطار ، لم تكن هناك فحوصات أولية ، لم يكن لباسا واقيا ، تأخروا كثيرا في المطار ، والمكان الذي أوصلوهم اليه ليس بفندق ، وجلسوا في الباصات مدة 3 ساعات ووضعها مريع جدا ، لا نظافة ولا تعقيم ، ولم يتغيير الكمامات للطلاب الأمر الذي اثار بلبة وخوفا عند الطلاب . حقائب الطلاب لم تصل ولم يستطيعوا الاستحمام ، علما أن الاستحمام من اساسيات الوقاية " .
وأضافت :" أقول للمسؤولين ، كان من المفروض أن يكون هناك تخطيطات وتجهيزات منذ البداية ، نحن لا نريد أن نعيد الطلاب ولا نعرف نتصرف ولا يكون طريقة للتصرف بأمان " .


الطالبة الجامعية مي زحالقة - صورة من الطالبة


صور من تجهيزات طواقم قيادة الجبهة الداخلية في الفندق بطبريا - تصوير الجيش الاسرائيلي

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق