اغلاق

لينا شقير :‘ النساء في البلاد ينافسن الرجال بحوادث الطرق‘

لينا شقير ابنة مدينة حيفا، والتي تقطن اليوم في عكا، هي القائمة بأعمال قائدة وحدة المرور في لواء الساحل وقائدة وحدة خبراء حوادث الطرق. وقد بدأت
Loading the player...

شقير طريقها كمهندسة معمارية بعد تخرجها من معهد العلوم التطبيقية في حيفا (التخنيون) ، لتجد نفسها في مرحلة لاحقة تكافح حوادث الطرق.
شقير، تحدثت لموقع بانيت وصحيفة بانوراما،  حول عدة مواضيع تهم المجتمع العربي في مجال المرور وحوادث الطرق التي حصدت ضحايا كُثر في مجتمعنا العربي كما تحدثت عن مسيرتها من مهندسة الى ضابطة وعن ابنتها التي ترافقها بمسارها وتحذوا حذوها.
" نحن نقوم بنشاطات واسعة وحملات كثيرة لمكافحة حوادث الطرق.  في عام 2019 كان للأسف الكثير من حوادث الطرق ولكن اقل من سنوات مضت". قالت شقير.
وتحدثت شقير عن نسبة النساء والرجال الضالعين في الحوادث، معربة عن فخرها بالمرأة : " انا سعيدة بأن النساء اثبتن انفسهن بكل المجالات.  لكن كان يقال دائماً بأن الرجال اكثر ضلوعا من النساء بحوادث الطرق لكن للاسف على ما يبدو أصبحت النساء تتحدى الرجال بهذا المجال بكل أسف. رسالتي للنساء أن قدن بانتباه وبطريقة حذرة".
حول ضلوع الشباب بحوادث الطرق قالت:" بالإضافة الى الحملات المرورية والنشاطات المختلفة تصل الشرطة الى المدارس وترفع نسبة الوعي لكل الأجيال عبر محاضرات وورشات عمل واسعة نقدمها من خلال الشرطة ، فالتوعية مهمة للحد من انتشار ظاهرة حوادث الطرق وضلوع الشبان وكل الفئات والاجيال  فيها، بالإضافة الى تنفيذ حملات مرور واسعة".
حول موضوع استعمال الهاتف النقال اثناء السياقة والضرر الكبير الذي يحدق بمستعمله قالت:" نحن نشدد الحملات ونخصصها أحيانا لمكافحة استعمال الهواتف الخليوية لأنها مسبب كبير لحوادث الطرق. نحن نطلب من السائقين  عدم استعمال الهاتف النقال اثناء السياقة لأن هذا الأمر هو خطر محدق بالسائق ومستعملي الشارع. وبالوسط العربي نشاهد ان نوعية حوادث الطرق تأتي جراء عدة امور اولها استعمال الهواتف الخلوية وكذلك حوادث الطرق الذاتية ، اما مخالفات السير فنجدها تتنوع اكثر بمخالفات مرورية باستعمال الهواتف النقالة والسرعة وشرب الكحول ".

ضع هدفا وحققه
وحول التحديات للوصول الى منصبها قالت:" بكل وظيفة هناك تحديات ان كان للرجل او المرأة وبالطبع واجهت طريقاً ليست سهلة للوصول لهذا المنصب ولكن بوضعك لهدف امامك ستصل الى منالك، والمرأة العربية حققت ذاتها بكل مكان".


تصوير بانيت


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق