اغلاق

لسان ميسي.. ريختر المشاكل في برشلونة

الأوضاع ليست جيدة في نادي برشلونة الإسباني بين اللاعبين و الإدارة، هذا الأمر بات واضحاً و لا يمكن إنكاره حتى لو لم يخرج أحد ويقول ذلك على الملأ.

 
 (Photo by Alex Caparros/Getty Images)

إنها أمور يمكن الخروج بها من بين السطور و هذا ما اتضح في جزء من تصريحات ليونيل ميسي أيقونة برشلونة بخصوص تخفيض رواتب لاعبي البارسا في الفترة القادمة بسبب تفشي وباء كورونا.
ميسي أعلن اليوم الاثنين موافقة اللاعبين على تخفيض رواتبهم بنسبة 70 % خلال فترة توقف الدوريات جراء وباء كوفيد – 19.

 لعبة جديدة من الإدارة

البولجا قال في جزء من تصريحاته أنه لم يندهش من محاولة الإدارة وضع اللاعبين تحت المجهر والضغط عليهم من أجل القبول بفكرة تخفيض الرواتب مع تأكيده أن هذه الخطوة كان سيفعلها اللاعبون من أنفسهم.
و عن سبب تأخير تحدث اللاعبين عن الموافقة على الأمر قال ميسي أن الأولوية لهم كانت إيجاد الحلول الواقعية لمساعدة النادي وكل المتضررين من كورونا.
لسان ميسي كان ريختر لمشاكل بين لاعبي وإدارة برشلونة ، مقياس واضح للمشاكل داخل جدران الكامب نو مثل مقياس ريختر المستخدم في قياس قوة الزلازل.

فجوة لم تسد حتى الآن

و تبرهن كلمات ليو على وجود فجوة لم تسدها الأيام بين إدارة البارسا واللاعبين بما في ذلك ميسي نفسه و هو الأمر الذي يجعله يؤخر قرار تجديد عقده حتى الآن في البيت الكتالوني.
بات جلياً أكثر من أي وقت مضى أن ميسي سيرحل عن برشلونة و لن يجدد عقده في ظل تواجد إدارة جوسيب ماريا بارتوميو و لن يمسك القلم و يوقع على عقد جديد إلا مع وجود رئيس غيره في النادي.
لسان ميسي من قبل خلق مشكلة كبيرة داخل النادي عندما هاجم إيريك أبيدال بنفس الطريقة ” عبر إنستجرام ” و هذه المرة لم يكن الهجوم حاداً لكنه يمكن رؤية التلميح بوضوح عن سوء العلاقة بين الإدارة و اللاعبين.

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق