اغلاق

الطلاب الذين عادوا من اربد الى طبريا يترقبون نتائج الفحوصات وقلق على من بقوا في الأردن

في حديث لقناة هلا وموقع بانيت، قالت الطالبة الجامعية مي وليد زحالقة من كفر قرع ، التي عادت قبل أيام مع نحو 200 طالب من مدينة اربد الأردنية حيث يدرسون ، ويتواجدون
Loading the player...

 الآن في الحجر الصحي في طبريا، ان هناك حالة من القلق، سواء لدى الطلاب المتواجدين في البلاد او الذين بقوا في الأردن، لكنها أعربت عن تفاؤلها بأن الأمور ستكون بخير.
 حول التواجد في الحجر في طبريا واصابة بعض الطلاب بفيروس كورونا قالت مي :" الحمد لله نحاول قد الإمكان ان نكون جيدين في الحجر الصحي. للأسف تبين إصابة 11 طالبا بفيروس الكورونا. هناك فحصوات أخرى وبانتظار النتائج وسط حالة من القلق والتور لكن نأمل خيرا. حاليا لا يوجد اشخاص لديهم اعراض ونتمنى ان نجتاز هذه المرحلة بخير وسلامة. طبعا تم نقل الطلاب المصابين الى فندق دان بانوراما في تل ابيب. نتحدث عن طلاب  بدون اعراض ابدا بعد عودتهم من اربد ومع هذا تبين اصابتهم بالفيروس".

الطلاب في اربد
عن بقاء طلاب آخرين في اربد ورفض العودة للبلاد لأن قرار الجامعة لم يكن واضحا قالت مي:" نحن على تواصل يومي معهم. بعد ان تبين إصابة 11 مصابا من بين الطلاب الذين عادوا منا، اجرت الجهات الأردنية فحوصات لسكان العمارات التي يسكنها الطلاب وبضمنهن طلابنا الذين لا زالوا هناك. الآن يتواجدون في الحجر الصحي في البيوت والجيش يتواجد امام العمارات. الطلاب في وضع صعب ان نصفه نتيجة للظروف، ممنوع دخول أحد الى العمارة او الخروج منها".
ولفتت مي  زحالفة :" قيل ان العدوى كانت في عرس لكن حسب معلوماتنا لم يكن احد من الطلاب في العرس المذكور".
واختتمت مي أقول للجميع ولأهالينا: " بالصبر وطول البال ، ان شاء الله سنخرج من هنا بسلام".
يشار الى انه لا يزال يتواجد في الفندق في طبريا حتى اليوم 180 طالبا، تبقى لهم عدة أيام من الحجر الصحي.

 

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق