اغلاق

جولة ميدانية في كفر مندا لمتابعة الإلتزام بتعليمات الجهات المختصة

عُقد ظهر اول امس الإثنين في مكتب رئيس المجلس المحلي إجتماع خاص لتقييم الوضع في كفر مندا في ظل تفشي فيروس كورونا في البلاد، بحضور رئيس المجلس المحلي


صور من مجلس كفرمندا

مؤنس عبد الحليم، قائد شرطة كفر مندا يوري غوش، عضو المجلس محمد يوسف قدح، مدير قسم الطوارئ علي نايف زيدان، راز كرني قائد منطقة الجليل الغربي في الجبهة الداخلية، يحيائيل مكياس من وحدة التواصل مع السلطات المحلية.
وبعد إنتهاء الإجتماع قام الحضور بجولة ميدانية في شوارع القرية من اجل الإطّلاع عن كثب على إلتزام المواطنين والمصالح التجارية بالتعليمات والإرشادات الصادرة عن وزارة الصحة والجهات المختصة، كما تم زيارة مقر قسم الرفاه والخدمات والإجتماعية للإطّلاع على مدى إستعداد القسم لتقديم المساعدات اللازمة للأهالي.
قيادة الجبهة الداخلية أشادت بإجراءات إدارة المجلس المحلي وأعربت عن تقديرها العميق للعمل المهني والمكثف لأقسام وموظفي المجلس المحلي في هذه الظروف الصعبة التي تشهدها البلاد.
كما طالبت الشرطة جميع المواطنين والمحال التجارية للإلتزام الكامل بالتعليمات، وأكدت انها ستواصل عملها في تسيير دوريات في جميع انحاء القرية على مدار الساعة من اجل التأكد من إلتزام المواطنين بالتعليمات وتحرير غرامات مالية للمخالفين.
رئيس المجلس المحلي مؤنس عبد الحليم توجه بالشكر والتقدير لجميع أصحاب المصالح التجارية الذين أبدوا مسؤولية كبيرة بتنفيذ كافة التعليمات الصادرة حفاظًا على سلامة وصحة أهالي كفر مندا الكرام.
كما ناشد رئيس المجلس "جميع أهالي القرية وخاصة فئة الشبيبة للإلتزام الكامل بالتعليمات الصادرة عن وزارة الصحة ولجنة الطوارئ المحلية وعدم الخروج من البيوت إلا في الحالات الضرورية حتى إنجلاء هذه الازمة بسلام وتلاشي وقوع إصابات بالفيروس بين أبناء بلدنا" .
وتوجه رئيس المجلس بفائق الإحترام والتقدير لأبناء كفر مندا لتعاملهم بمسؤولية في ظل هذه الأزمة وتفهم الظروف الصعبة الذي تشهدها البلاد.


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق