اغلاق

د. عنان عباسي : ‘ العدسات اللاصقة تزيد احتمالات نقل الكورونا وننصح باستخدام النظارات بهذه الفترة ‘

قال الدكتور عنان عباسي، نائب مدير المركز الطبي زيف في صفد واخصائي طب وجراحة العيون ، أن التعليمات بشأن فيروس الكورونا تتغير دائما ويجب مواكبتها من قبل مجتمعنا.
Loading the player...

كما تحدث العباسي لقناة هلا وموقع بانيت ، من خلال برنامج "كله صحة" الذي تقدمه الزميلة سمر عوده كرنتيناجي، عن تأثير استخدام النظارات والعدسات اللاصقة في هذه الفترة واحتمالات انتقال فيروس كورونا، وعن مدى جهوزية مستشفى صفد وجهاز الصحة عامة في البلاد للتعامل مع الأزمة. كما عرج على تخوفات البعض من التوجه للمستشفيات لأسباب لا تتعلق بالكورونا رغم حاجتهم لذلك أحيانا. 
وقال عباسي لقناة هلا وموقع بانيت  :" في مستشفى زيف طُلب منا كباقي المستشفيات تحضير قسم خاص لمرضى كورنا وهو قسم مفصول عن باقي المستشفى. اليوم (حتى الأربعاء) لدينا 7 مرضى في المستشفى ، 5 حالتهم طفيفة واثنان متوسطة".
عن أجهزة التنفس قال د. عباسي:" لا يخفى على احد ان النظام الصحي في البلاد يعاني نقصا  في الطواقم والأجهزة الطبية. نحن نحاول ان نتزود بأجهزة إضافية للإنعاش وغيرها.  اليوم يمكننا استقبال 14 مصابا بالكورونا في المستشفى ممن يحتاجون للإنعاش".
 عن الإصابات بالفيروس والفحوصات في المجتمع العربي في البلاد قال دكتور عباسي : "  لاحظنا في بداية الأزمة انه كانت بعض المشاكل في المجتمع العربي ونوع من اللامبالاة . اليوم هناك معلومات اكثر تصل الى الناس، لكن أيضا الامر ليس بالكمية، وكل يوم هناك تغييرات في التعليمات، ولذلك يجب اتباع تعليمات وزارة الصحة ومواكبتها يوميا.
اليوم هناك تغير ومسؤولية جماعية اكبر في المجتمع العربي، لكن حتى مع افتتاح نقاط الفحص في بلدات عربية، وجدنا الاقبال ضعيفا عليها".

هل نتوجه الى المستشفى عند الحاجة؟
في حديثه لقناة هلا وموقع بانيت ، لفت د. عباس الى أن "كل من يحتاج الى خدمات سريرية وان يتوجه الى غرفة الطوارئ في المستشفى (لأسباب غير الكورونا) عند الحاجة فلا بد من القيام بذلك، فقسم الكورونا هو قسم معزول ولا خوف على الأقسام الأخرى. في احد المشافي احد الأشخاص تردد بالتوجه للمستشفى وحدثت حالة وفاة وهذا آخر ما نريده.  الخدمات التي توقفت اكثر في المستشفى هي خدمات العمليات البسيطة التي يمكن تأجيلها وخدمات العيادات الخارجية. لدينا لجنة انا اترأسها ونقيّم الحالات اذا ما كانت طارئة ام لا".

 العدسات ام النظارات؟
اذا ما كانت هناك افضلية بشأن استخدام النظارات او العدسات اللاصقة في ظل ازمة الكورونا، قال دكتور عباسي:"
توصيات نقابة أطباء العيون العالمية بأن العدسات يجب ان تكون في علب معقمة، لكن حتى عند إخراجها يتم لمسها ولمس العيون والوجه والفم باليدين ،  وهذا أمر لا بد من الامتناع عنه بقدر المستطاع. لذلك التوصية هي التقليل بقدر المستطاع من استخدام العدسات اللاصقة والاعتماد اكثر على وضع النظارات، والتي تخفف من لمس اليدين لمناطق الوجه، كذلك يمكن ان تحمي من الفقاعات التي تخرج من الفم والنفس والتي يمكن تنقل العدوى...".
ولفت الى ان " العينين والانف والفم هي منظومة كلها مفتوحة على بعضها، ولذلك يمكن ان يحدث الفيروس للعين وعن طريق العين، وكانت حالات ظهرت فيها اعراض في العينين". الحوار الكامل مع دكتور عنان عباسي في الفيديو المرفق أعلاه.. 

 

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق