اغلاق

د. اغبارية : استمرار محطات الفحص بالبلدات العربية منوط بالاقبال – ولهذا توقف نشر مسارات مرضى كورونا

قال الدكتور عبد الكريم اغبارية من ام الفحم، اخصائي علاج الأطفال وعضو طاقم الطوارئ الميداني في المدينة، في حديث لقناة هلا وموقع بانيت، ان " نحو 250 شخصا يتواجدون
Loading the player...

في الحجر الصحي في منطقة وادي عارة". كما تطرق الى عدد المصابين في المنطقة وفي ام الفحم.  وكان الحديث مع دكتور اغبارية قبل ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا الى 13 في ام الفحم.
لكنه اكد ان الحديث عن الحجر الصحي اهم من الحديث عن عدد المصابين في كل بلد ، وذلك لمنع "العدوى الجماهيرية".

"الحجر الصحي بحد ذاته علاج"
عن المصاعب التي تواجه الطواقم الطبية  قال اغبارية لقناة هلا موقع بانيت:" التحدي المهني الأول ان يلتزم الناس بالإرشادات الطبية والبيانات الصادرة عن الجهات المعتمدة وان يلزموا بيوتهم. الحجر الصحي هو بحد ذاته علاج.  هناك اشخاص يتوجهون ويطلبون ان نجري لههم فحوصات. عندما تكون إمكانية يتم اجراء الفحص. الآن لو افترضنا اننا اجريانا فحصا وكانت النتيجة إيجابية بمعنى ان الشخص مصاب فما هو العلاج الذي سيكون له؟ سيكون العزل المنزلي. لذلك العزل المنزلي هو سلاح من ناحية للتشخيص ومن ناحية اخرى علاج ووقاية".

"الشائعات تقتلنا"
تابع د. اغبارية حديثه عن المصاعب :" على المستوى العام الشائعات تقتلنا. هي فتنة جماهيرية. اريد ان اصيح بصوت عال للناس، رجاء ابتعدوا عن الشائعات لأنها فقط تولّد الفزع والهلع. لذلك أتوجه لكل المجتمع العربي باعتماد البيانات المعتمدة الصادرة عن الجهات المختصة سواء من الدولة او السلطات المحلية في كل بلد".

لماذا لا تُنشر مسارات المرضى في كل بلد ومكان؟
يطرح الكثير من الناس هذا السؤال في الآونة الأخيرة. وتحدث د. عبد الكريم اغبارية حول هذا الموضوع لقناة هلا وموقع بانيت موضحا : "  بالنسبة لنشر الأسماء او المسار، لا بد ان نلفت الى ان نشر الاسم ممنوع كليا ، بل هو قد يؤدي الى تهمة جنائية. بالنسبة لنشر مسار المصاب، كانت إمكانية بنشر المسار (حتى نهاية الأسبوع) لكي يأخذ كل شخص حذره، لكن هناك جهات قانونية اتجهت الى وزارة الصحة والدوائر القانونية وصدر أمر بأنه يُمنع نشر المسار. وصدر حتى قرار للسلطات المحلية بأن المعطيات التي تصلكم بشأن مصابي الكورونا في بلدكم، هو فقط  من اجل تقديم الدعم الاجتماعي للمصاب وأسرته ومساعدته على الخروج  الى الحجر الصحي خارج البلد".

استمرار محطات الفحص المتنقلة منوط بالإقبال
عن محطات الفحوصات المتنقلة في البلدات العربية قال د. اغبارية انها  "مهمة جدا لنا في المجتمع العربي. استمرارية المختبرات المتنقلة منوطة بعدد الأشخاص الذين يتقدمون للفحص...انا احث كل شخص لديه علامات شبيهة بالرشح او الكورونا، درجة حرارة فوق 38، سعال ، آلام في الرأس، وجع مفاصل، انعدام حاسة الشم او الذوق ان يتوجه الى 101 ويطلب ان يخضع لفحص الكورونا. كذلك كل شخص تواجد قرب شخص آخر ثبت اصابته بالكورونا. أيضا كل شخص موجود بالعزل تظهر عليه الاعراض. في حال انه رُفض من قبل نجمة داوود الحمراء، يمكن ان يتواصل مع طبيب العائلة. نحن مثلا في ام الفحم نجري فحوصات في عيادة كلاليت". المقابلة الكاملة في الفيديو المرفق.

 

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق