اغلاق

ما بعد أزمة الكورونا ، بقلم: الناشط والخبير البيئي عبد نمارنة

الانتشار العالمي لفيروس كورونا ادى الى انخفاض واضح في انبعاث غازات الدفيئة خلال الفترة الاخيرة ، وهذا حصل من اغلاق المصانع وتقليص التجارة


الناشط والخبير البيئي عبد نمارنة

وقلة حركة وسائل النقل وتقليص التجارة وتوقف الطيران في العالم وتوقف الفعاليات الجماهيرية ، حيث تمر الكرة الارضية بظروف مختلفة عما كانت في العديد من دول العالم.
ان منظمة الدول المصدرة للنفط انخفض انتاجها من النفط بشكل كبير لسنة 2020، وهذا التقليص لم نره منذ فترة طويلة ذلك سيضر بشكل كبير على اقتصاد الدول التي تعتمد على النفط في اقتصادها.
ومن التقارير والصور التي تصل من وكالة ناسا الفضائية نرى الانخفاض الكبير في الغازات السامة في دول الصين والتي تعد من الدول الملوثة في العالم , كذلك في دولة ايطاليا تؤكد التقارير بهبوط حاد بنسبة حادة من الغازات السامة نتيجة لتوقف الصناعة وتوقف الاعمال بشكل كامل . كذلك سجلت انخفاض كبير في نسبة التلوث في الولايات المتحدة الامريكية والتي تلوث حوالي 20% من التلوث العالمي وكذلك في اسبانيا والعديد من الدول وستكون في الفترة القادمة انخفاض اكبر ايضا على صعيد بلادنا فان نسبة التلوث انخفضت بنسبة 33% من عملية قياس ورصد من محطات قياس الهواء في كل انحاء البلاد، وسيستمر الانخفاض مستقبلا .
التأكيد ان من المعطيات الجديدة ان الكرة الارضية ستكون من حيث وضعها المستقبلي احسن بكثير مما قبل بعد عبور ازمة الكورونا القاسية بسلامة وان للبشرية ستكون محطة تفكير عميقة لما حدث وسينتقل البشر بتفكير وسلوك جديد ليحمي الارض لان الكارثة القادمة الخطر الدائم على الكرة الارضية .

 

لمزيد من مقالات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
مقالات
اغلاق