اغلاق

انظروا شوارع المدن السويدية خاوية وكأنها في منع تجول .. فيديو حصري لقناة هلا وموقع بانيت

في الوقت الذي فرضت فيه دول أوروبية عدة إجراءات صارمة لمواجهة وباء كورونا وتعيش الكثير من المدن في ظل إجراءات الإغلاق الكامل،
Loading the player...

تعاملت السويد بطريقة مختلفة عن الدول الاخرى وسمحت لمواطنيها بالمضي قدما في حياتهم العادية. فبعد شتاء طويل، أصبح الجو دافئا وملائما للمواطنين للبقاء خارج منازلهم في العاصمة السويدية.
وتقف عائلات لتناول مثلجات الآيس كريم بالقرب من تمثال عملاق للفايكنغ في ساحة ماريا. وعلى الرصيف في الشارع يجلس الشباب للاستمتاع بتناول المشروبات.
في أماكن أخرى من المدينة، تم فتح النوادي الليلية هذا الأسبوع، ولكن سيتم حظر التجمعات لأكثر من 50 شخصاً بداية من امس الأحد.

انخفاض عدد ركاب المواصلات العامة بنسبة 50 %
ولا يمكن مقارنة الوضع في السويد بغيرها من الدول الأوروبية، في الدنمارك المجاورة تم حظر التجمعات في مكان واحد لأكثر من 10 أشخاص، وفي بريطانيا ليس من المفترض أن تقابل أي شخص لا يعيش في منزلك.
على الطرق في السويد، الأمور أكثر هدوءا بشكل ملحوظ من المعتاد. وتقول شركة النقل العام في ستوكهولم (إس إل)، إن عدد الركاب انخفض بنسبة 50 في المائة في قطارات الأنفاق والسكك الحديدية الأسبوع الماضي.
وتشير الاستطلاعات إلى أن نصف سكان ستوكهولم تقريبا لا يتوجهون إلى مقرات عملهم ويعملون عن بُعد.
من ناحية أخرى، كشفت السويد مؤخرا، عن خطة بقيمة 28 مليار يورو لدعم الاقتصاد في مواجهة فيروس كورونا الذي تتزايد تداعياته على الحركة الاقتصادية في البلاد والعالم أجمع.
وقالت وزيرة المالية ماغدالينا أندرسن خلال مؤتمر صحافي في ستوكهولم، إن "هذا وضع فريد تماماً بالنسبة للاقتصاد السويدي".
وأضافت "بهذا الإعلان، نريد أن نسمح لأكبر عدد ممكن من الشركات بالبقاء على قيد الحياة خلال هذه الأزمة".
وأوضحت الوزيرة أنّه بموجب الخطة ستتولّى الدولة دفع حصّة أكبر من أجور الأشخاص الذين يتمّ تسريحهم مؤقتاً بسبب تراجع أعمال أرباب عملهم، كذلك يمكن للشركات، بموجب الخطة، أن ترجئ دفع ضرائبها.
وبلغ عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجدّ في السويد 6443 حالة بينها 373 حالة وفاة.
هذا الفيديو التقط ظهر امس خصيصا لقناة هلا وموقع بانيت على يد السيدة رغد عناية أبو خضر التي تسكن هناك .

لمزيد من عالمي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
عالمي
اغلاق