اغلاق

وأخيراً: أوّل مدينة صينية تمنع أكل لحوم القطط والكلاب

بعد تفشي وباء كورونا المستجد، في العالم، والذي بدأ بمدينة ووهان بالصين، قررت مدينة شينزين في مقاطعة قوانغدونغ اتخاذ قرارات جديدة بشأن أكل الحيوانات،


صورة للتوضيح فقط - تصوير: iStock-skynesher

قررت مدينة شينزين في مقاطعة قوانغدونغ باتخاذ قراراً جديدة بشأن أكل الحيوانات، حيث منعت سكانها من أكل لحوم القطط والكلاب، وتعتبر هذه الخطوة هي الأولى من نوعها في الصين.
جاء ذلك القرار بعد دراسات مختلفة ربطت بين انتشار فيروس كورونا وتناول لحوم الحيوانات البرّية، لذا أصدرت مقاطعة قوانغدونغ، بمنع تناول تلك اللحوم.
وأوضحت سلطات المدينة، في بيانها أن الكلاب والقطط كحيوانات أليفة أقامت علاقة أوثق بكثير مع البشر من جميع الحيوانات الأخرى، مشيرة إلى أن حظر استهلاك الكلاب والقطط والحيوانات الأليفة الأخرى يعد ممارسة شائعة في الدول المتقدمة وفي هونغ كونغ وتايوان.

الصين تحظر تجارة الحيوانات:
كانت الصين قد حظرت سابقاً تجارة الحيوانات بعد تفشي فيروس كورونا، لكن مدينة شينزين أخذت إجراء أقوى بعد أن وسعت الحظر ليشمل منع تناول لحوم الكلاب والقطط أيضاً وليس التجارة فحسب.

القانون يحاسب المخالفين:
كما أكّدت الصين على وجود قانوناً جديداً يختص بهذا الأمر بداية من الشهر القادم للمخالفين.
من ناحية أخرى أشارت صحيفة شينزين ديلي الرسمية إنه لا يوجد دليل يثبت أن لحوم الحيوانات البرية مغذية أكثر من الدواجن والمواشي، فيما احتفلت بالخطوة عدة جمعيات وهيئات التي تهتم بحقوق الحيوانات والحفاظ على حياتها.
وتؤكد منظمات دولية للرفق بالحيوان أن 30 مليون كلب تُذبح سنويا في آسيا لتناول لحومها، ولكن وجبة طعام الكلاب ليست شائعة في الصين، وأغلب السكان لا يقبلون عليها ولا يرغبون فيها.
وأكد الخبير الصيني بيتر لي أن قرار المدينة الصينية يمكن أن يساعد في إنهاء التجارة الوحشية التي تقتل نحو 10 ملايين كلب و4 ملايين قطة في الصين سنويا.
وعالميا تسبب فيروس كورونا حتى الآن في نحو 935 ألف إصابة، وما يقرب من 47 ألف حالة وفاة، وهي أرقام تتصاعد باستمرار على مدار الساعة.

لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
كوكتيل +
اغلاق