اغلاق

اللجنة الشعبية في كفر قاسم : نرفض عودة الطلاب للمدارس

" لا شك ان القرارات التي تم اتخاذها في الأيام الأخيرة من قبل حكومة اسرائيل وأخرها قرار فتح المدارس هما استمرار لسياسة التخبط التي تتبعها حكومة اسرائيل في


رئيس اللجنة الشعبية في كفر قاسم سائد عيسى

التعامل مع جائحة الكورونا .فلا يخفى على احد بان الهدف من وراء محاولة اعادة الحياة الى طبيعتها ينبع من اعتبارات اقتصادية بحتة وليس بسبب زوال شبح الكورونا "، بهذه الكلمات افتتح رئيس اللجنة الشعبية في كفر قاسم سائد عيسى ، بيانه الذي بعث به لموقع بانيت وصحيفة بانوراما .
واضاف البيان :"
حكومة اسرائيل تحاول من خلال هذه القرارات والتي تُعرض المواطنين للخطر  بان تنقذ اقتصادها الهش والذي تلقى ضربات قاسية بسبب هذه الازمة كما تلقت باقي اقتصادات دول العالم ايضاً ضربات مشابهة".
 
" قرار اعادة الطلاب الى المدارس في ظل هذه الظروف يعتبر مجازفة في حياتهم"
واضاف :" ان قرارات فتح المؤسسات والمحال التجارية تمت من خلال فرض تقييدات على سلوكيات الفرد في الحيز العام كالتباعد الاجتماعي، ولبس الكمامة والتعقيم المستمر ومنع التجمهر .
لذلك نرى بان قرار اعادة الطلاب الى المدارس في ظل هذه الظروف يعتبر مجازفة في حياة ابنائنا ويعرضهم الى خطر العدوى والإصابة  لانه من المستحيل تطبيق تقييدات وشروط السلامة المطلوبة من اجل فتح المؤسسات في مدارسنا وعلى ابنائنا الذين لا تتجاوز أعمارهم سن العاشرة.
ومن هنا نؤكد على ضرورة إستمرار المسيرة التعليمية والتربوية في المدارس من خلال منظومة التعلم عن بعد، لأنها الوسيلة الوحيدة والآلية الوحيدة التي تضمن لنا حالياً استمرار العملية التعليمية.
لذلك نرفض قرار عودة الطلاب الى المدارس رفضًا تامًا ونحث اهلنا في كفر قاسم بعدم إرسال ابنائهم الى المدارس حفاظًا على سلامتهم". وفق ما جاء في البيان .

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق