اغلاق

الشيخ : تحديات النظافة بمدارسنا العربية أكبر من اليهودية

قال مدير عام جمعية الجليل أحمد الشيخ ، خلال حديث لقناة هلا – قناة الوسط العربي وموقع بانيت عن قرار عودة الطلاب العرب الى المدارس يوم الاحد، ان المدارس العربية
Loading the player...

تواجه تحديا اكبر على مستوى الحفاظ على النظافة، من نظيراتها في المجتمع اليهودي، على الرغم من الجهود المبذولة.
واسهب الشيخ في حديثه عن قرار العودة وتوصية  الهيئة العربية للطوارئ بودة الطلاب.
وقال فيما قال:" في الفترة الأخيرة الزيادة في إصابات الكورونا اقل، وهناك ثبات معين في مجتمعنا.  أهمية عودة الطلاب الى المدارس هي أهمية قصوى، فلا نريد ان يخسروا العام الدراسي كاملا، لكن تؤخذ بعين الاعتبار أولا الأوضاع الصحية والأرقام الموجودة، وثانيا مدى جهوزية السلطات المحلية والمدارس والقدرة على توفير المتطلبات التي حددتها وزارة الصحة ووزارة التعليم فيما يتعلق بالحفاظ على الأمان داخل المدارس العربية".

الى أي مدى المدارس والسلطات المحلية العربية  جاهزة ؟
ولفت الى انه "تبين من مسح تم اجراءه ان السلطات المحلية العربية جاهزة بنسبة 90% لعودة طلاب المدارس الثانوية، وفي ظل امتحانات طلاب الثانوية كان لا بد من اتخاذ موقف. بالنسبة للمدارس الابتدائية كان الامر اكثر صعوبة وفقط 60% من السلطات المحلية قالت انها جاهزة، على مستوى وسائل الوقاية والمواصلات".

ماذا عن النظافة؟

 حول موضوع النظافة قال احمد الشيخ : " نحن نتحدث عن فجوات كبيرة بين المدارس العربية واليهودية. مدارسنا العربية اكبر من حيث عدد الطلاب لكنها اصغر من حيث المساحة، وفيها عدد اقل من العمال. المدرسة العربية توازي 3 مدارس يهودية من حيث حجم عدد الطلاب على مساحة هي اقل من نصف ما هو موجود في المدارس اليهودية وطاقم عاملين اقل من النصف. اعتقد أن المدارس تقوم بجهد كبير لكن هذا لا يكفي، ونحن نعاني من تمييز منذ أكثر من 70 عاما".

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق