اغلاق

مناقشة كتاب أمريكي عن حماس في القدس

القدس- ناقش جمع من المثقفين العرب والاجانب في صالون الكتاب الثقافي التابع للمكتبة العلمية في شارع صلاح الدين الأيوبي، مؤخرا، كتابا بعنوان: "حركة المقاومة الإسلامية"،

للمؤلفين بيفرلي ميلتون ادواردز ، (جامعة الملكة - بلفاست)  و ستيفن فاريل – مراسل نيويورك تايمز في الشرق الأوسط.
يطرح الكتاب جملة من الاسئلة التي تثير الجدل والنقاش بعد اعلان الدوائر الغربية  ما يسمونه بخطر الإرهاب بعد انتخاب الحكومة  الفلسطينية في انتخابات حرة ، وحماس تقف الآن  في مقدمة أهم مجموعة إسلامية "سنية" في منطقة الشرق الأوسط حسب التعابير والتحليلات الغربية .
 واثار الكتاب  اسئلة من نوع : كيف نمت حماس لتكون قوية ؟ على ماذا تعتمد؟ ما هو مستقبلها؟ والفكرة الأساسية من أنشائها. للإجابة على هذه الأسئلة.
قضى ميلتون ادواردز ، وفاريل عقودا من الأبحاث والتقارير في  معاقل حركة حماس للوصول إلى عالم المقاومة الإسلامية والإسلام الراديكالي في شكله الفلسطيني الحالي.
وبالاستفادة من الخبرات في الخطوط الأمامية للأحداث الأخيرة ، وحصولهم على وثائق سرية من أجهزة الاستخبارات الغربية ، ومقابلات مع القادة والنشطاء ، وقادة الكتائب لحركة حماس ،  يتم تقريبا  كشف القصة الكاملة لحركة حماس ومستقبل الإسلام السياسي في الشرق الأوسط.
يقول ميلتون ادواردز ، وفاريل "إن حماس حاليا أكثر قوة إقليمية ظاهرة مما كان يعتقد سابقا" ، و يؤكدان "إن الوقت قد حان لإعادة التفكير في الحرب وطبيعة الإسلام ودوره في الشرق الأوسط".
يذكر ان بيفرلي ميلتون ادواردز ، أستاذه في كلية العلوم السياسية والدراسات الدولية والفلسفة في جامعة كوينز في بلفاست. وهي مؤلفة لمجموعة من الكتب مثل السياسة المعاصرة في الشرق الأوسط (2006) والصراع الإسرائيلي الفلسطيني : حرب الشعب (2009). والصحافي ستيفن فاريل مراسل صحيفة نيويورك تايمز  في الشرق الأوسط يتنقل بين فلسطين , العراق , باكستان وأفغانستان. وسبق أن اختطف في أفغانستان على أيدي حركة طالبان. وأجرى مقابلات مع المرحوم ياسر عرفات , أحمد يس , أرئيل شارون.
 وقال جون إسبوزيتو ، جامعة جورج تاون ، ومؤلف كتاب مستقبل الإسلام ، وشارك في تأليف كتاب من يتحدث باسم الإسلام:"  حماس لا تزال واحدة من المنظمات الإسلامية الرئيسية في العالم العربي وعلى الرغم مما يقع في فلسطين ، وقوة رسالتها وجرأة أنشطتها ، فضلا عن دورها في توسيع دائرة الصراع العربي الإسرائيلي ، وإعطائها الحالة والصوت والتأثير خارج قاعدتها الإدارية الضيقة حاليا في قطاع غزة .

"لا يوجد حل للصراع بين إسرائيل وفلسطين من دون حماس"
وعلق يوجين روغان ، مدير مركز الشرق الأوسط ، كلية سانت أنتوني :"عدد قليل فهم حماس بشكل جيد, مثل مؤلفي هذا الكتاب. من خلال  الجمع العميق بشأن التحقيق مع التحليل ،هي قصة  رائعة قوية ومعقولة وقابلة للقراءة ، وإنه ينبغي أن تكون القراءة إلزامية لصانعي السياسات والخبراء الاستراتيجيين ، الذين يعتقدون أنهم خبراء" .
 واشار جايسون بورك ، مؤلف كتاب القاعدة : القصة الحقيقية للإسلام الراديكالي :"
هذا الكتاب يعتبر أساس  في فهم حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية حماس. وهو مبني على عقود من الخبرة وعقد الاجتماعات واللقاءات مع مؤسسي حماس (مثل الشيخ أحمد ياسين وعبد العزيز الرنتيسي وبعض القيادات الحالية ، يبرز الكتاب بشكل مثير صورة حركة حماس ,الحزب القومي ، وشبكة الرعاية الاجتماعية ، فضلا عن تنظيم مقاومة عنيفة .
 هذا الكتاب يبين بوضوح لماذا لا يوجد حل للصراع بين إسرائيل وفلسطين ، من دون حماس".

( لارسال مواد وصور لموقع بانيت – عنواننا panet@panet.co.il)















لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

مسلسلات تركية,  مسلسلاتعربية , افلام عربية, لتنزيل اغاني عربية , ستاراكاديمي

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق