اغلاق

سبيس إكس قد تؤجل إطلاق أقمارها الصناعية من جديد

كشفت مواقع مختصة بشؤون الفضاء أن شركة "سبيس إكس" الأمريكية عازمة على تأجيل موعد إطلاق دفعة جديدة من أقمار Starlink، وتبعا لمصادر فإن الدفعة


صورة للتوضيح فقط - تصوير: iStock-shaunl

الجديدة من أقمار  Starlinkالمكونة من 60 قمرا قد يؤجل إطلاقها مرة أخرى إلى 18 مايو الجارى، بعد أن كان قد أجل موعد الإطلاق أول مرة من 4 إلى 7 من هذا الشهر.
ولم يذكر الموقع أسباب تأجيل الإطلاق، إلا أنه أشار إلى أن العملية ستتم من قاعدة كيب كانافيرال فى فلوريدا، وسيحمل الأقمار المذكورة إلى الفضاء صاروخ من نوع Falcon 9 من صناعة شركة "سبيس إكس".
وكانت "سبيس إكس" قد أعلنت عن مشروع تطوير أقمار Starlink لأول مرة عام 2015، وبدأت بتنفيذه 22 فبراير 2018، وأطلقت أول دفعة مكونة من 60 قمرا من هذه الأقمار فى مايو 2019، ودفعة أخرى فى نوفمبر من العام نفسه، وآخر دفعة منها أطلقت إلى الفضاء فى 22 أبريل الماضي .
ويهدف المشروع لإطلاق آلاف الأقمار الصناعية الصغيرة إلى الفضاء لتغطى معظم مناطق الكرة الأرضية بشبكة إنترنت فائقة السرعة تصل سرعة تحميل البيانات فيها إلى 1 جيجابايت، ويفترض أن تتمكن أقماره من تغطية المناطق الجنوبية من الولايات المتحدة بشبكة إنترنت فضائية قبل نهاية العام الجاري .
وقد أثار مشروع Starlink من SpaceX الجدل مؤخرا أثناء مروره فوق معظم أوروبا الغربية، إذ ظهرت سلسلة من الأضواء الساطعة تسير بشكل موحد عبر السماء والتقط المصورون صورا لهذا الحدث وشاركوا اللقطات على الانترنت .
وكتب دارا أوبراين المذيع والكوميدي البارز على صفحته، جملة تصف كوكبة الأقمار الصناعية التى من صنع الإنسان، أما أولئك الذين لم يكونوا على دراية بأقمار الملياردير إيلون ماسك، ظنوا أنها بعض الأجسام الغريبة والكائنات الفضائية، بينما كانت سلسلة الأضواء الساطعة التى شوهدت عبر بريطانيا وأوروبا فى الواقع موكبًا لأقمار ستارلينك فى المدار.

 

لمزيد من عالم الفضاء اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
عالم الفضاء
اغلاق