اغلاق

‘انماء الناصرة‘ تواصل مرافقة أطفال مرضى السرطان في رمضان

الناصرة : رغم الظروف الصعبة التي تجتاح العالم اجمع نتيجة فيروس كورونا، والذي انعكس وبشكل كبير على جميع المناحي الحياتية في المجتمعات المحلية والعالمية ، الا ان جمعية انماء


صور من الجمعية

للديمقراطية وتطوير القدرات، عقدت العزم على ان تقوم بمشروعها الخيري والانساني التقليدي والسنوي بمناسبة شهر رمضان المبارك والذي تقوم به مجموعات انماء التطوعية الشبابية ، في زيارة اطفال مرضى السرطان من قطاع غزة والضفة الغربية في مستشفيات الاسرائلية ، وقاموا بزيارة اطفال مستشفى تل هشومير، وقدموا لهم المواد الغذائية الخاصة في الاجواء الرمضانية من وجبات السحور والحلويات، حيث رحب المرضى واهاليهم بجمعية انماء ومجموعاتها التطوعية الشبابية ، ودورهم المتواصل على مدارعدة سنوات بمرافقتهم والتواصل معهم ومع اطفالهم في جميع المناسبات وفي دورهم الانساني والاجتماعي، الذين يقومون به من خلال زياراتهم على مدار العام .
كما تقدموا بالشكر الجزيل الى ادارة جمعية انماء والى مجموعاته التطوعية الشبابية التي تقدم نموذجًا ومثالًا رائعًا في عملها ودورها المجتمعي الهام .
وتقدم عماد بدرة مدير جمعية انماء بتهنئة الاطفال واهاليهم بمناسة شهر رمضان الكريم ، متمنيا لهم الشفاء العاجل والسلامة والعودة الى اسرهم وبيوتهم معافين سالمين، كما تقدم بجزيل الشكر والتقدير الى الاصدقاء ورجال الاعمال والمحلات التجارية الذين لم يدخروا جهدا في تقديم التبرعات والمساعدات المالية والعينية، كما تقدم بالشكر ايضا الى مجموعات انماء الشبابية التطوعية على دورهم وعملهم وتبرعاتهم الهامة التي يقتطعونها من مصروفاتهم الخاصة، لتقديمها لتمويل جميع البرامج والمشاريع التي يقومون بها خدمةً وانتماءً لمجتمعهم وللرسالة النبيلة والانسانية التي تقوم بها جمعية انماء، عبرتطويرمفهوم العطاء و الانتماء وثقافة العمل التطوعي والنهوض بالواقع الشبابي وبالمجتمع وبناء جيل شبابي مؤمن بهذه الافكار والبرامج التطوعية والاجتماعية والانسانية .
واكد بدرة على ان مجموعات انماء التطوعية تعمل على تكثيف جهودها واعمالها الخيرية والانسانية  من خلال جمع التبرعات والمساعدات من المجتمع المحلي، وذلك للاجواء الخاصة التى تكون في شهررمضان لتقديمها لاهالي الاطفال الصائمين المتواجدين في المستشفيات، وان هذه البرامج واللقاءات، تهدف بالاساس الى زرع البسمة والفرحة والامل على وجوهه الاطفال في ظروفهم الصعبة التي يعانون منها ما بين المرض وما بين حرمانهم وبعدهم عن اهاليهم وذويهم ، وعن اجواء الصعبة التي يعيشها العالم في زمن الكورونا الذي يهدد الحياه و الاستقرار في المجتماعات .
يذكران جمعية انماء ومن خلال مجموعتها التطوعية ومنذ ازمة فيروس كورونا في البلاد عملت على اطلاق حملة اجتماعية " يد للمجتمع " تم من خلاله اعداد العديد من المشاريع والبرامج الخيرية والانسانية، واهمها حملة توزيع الطرود الغذائية على العائلات المحتاجة، ومشاركة في العديد من المشاريع والبرماج المجتمعية التي قامت بها مجالس بلديات ومؤسسات مختلفة وافراد بادروا في حملات وبرامج للحد من تاثير ازمة الكورنا في المجتمع  .


 .

 

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق