اغلاق

د. أبو ربيعة من كلاليت- الجنوب تحصد لقب الممرّضة المتميّزة من قبل وزارة الصحّة ومديريّة التمريض

تمّ اختيار د. رسمية أبو ربيعة من كلاليت لواء الجنوب، كممرّضة متميّزة، وإحدى الفائزات الأربع، من كلاليت، بشهادة التميّز في اليوم العالمي للممرّضين والممرّضات 2020،


د. رسمية أبو ربيعة

من قبل وزارة الصحّة ومديريّة التمريض.
وجاء في بيان صادر عن كلاليت : "من بين حوالي 140 متقدّمًا، وصل 40 منهم إلى المرحلة النهائية ومن ضمنهم 18 ممرّض وممرّضة يعملون في خدمات الصحّة كلاليت، حيث تمّ اختيار د. رسمية من لواء الجنوب والتي تعمل في كلاليت منذ 25 عامًا.
خلال سنوات عملها في اللواء، شغلت مناصب مختلفة مع التركيز على تعزيز صحّة السكّان البدو، وعلى مدى السنوات الخمس عشرة الماضية شاركت في تطوير مجال المعلومات الوراثيّة في كلاليت لواء الجنوب، من أجل الحد من نسبة انتشار الأمراض والوفيّات بسبب الأمراض الوراثيّة".
كتبت رسمية: "أعمل بإحساس عميق لتأدية رسالتي، خاصّة بكل ما يتعلقّ بالسكّان البدو في النقب، في ضوء خصائصهم الثقافية الفريدة. ما يحفّزني هو الاعتقاد بأن التغيير ممكن في المجتمع البدوي. أنا مهتمّة بخصوص صحّة العائلة بشكل عام، وصحّة المرأة والعائلة في المجتمع البدوي على وجه الخصوص".
إيتي رفائيلوفيتش، مديرة التمريض في لواء الجنوب: "رسمية هي قدوة ومثل أعلى، اختارت مسار تطوّر مهني، درسته بعمق وأصبحت خبيرة في مجالها. تساهم معرفتها المهنية في المجال الوراثي في تطوير برامج للوقاية من الأمراض الخطيرة والتي تستخدمها الطواقم الطبّية في جميع أنحاء البلاد. بالإضافة إلى ذلك، هي واحدة من الممرّضات الرائدات في اللواء في محاربة وباء كورونا، وهي تقدّم الرعاية الصحيّة ومتابعة مرضى كورونا في المجتمع البدوي في لواء الجنوب".


"تطوير نموذج لكشف ومراقبة المتلازمات الوراثية لدى السكان البدو"
أضاف البيان:" يذكر أنّ د. رسمية أبو ربيعة قامت بتطوير نموذج لكشف ومراقبة المتلازمات الوراثية لدى السكان البدو، وهي مسؤولة عن مجال المعلومات الوراثية في اللواء منذ تأسيسه. المستوى العالي من المعرفة لديها واهتمامها الخاص بصحة السكّان، يمكّناها من اختراق الحواجز الكبيرة في المجتمع البدوي في سياق الاستجابة لإجراء فحوصات العيوب الخلقية وبحساسيّتها الخاصّة يمكنها أيصال المعلومات إلى المتعالجات وإقناعهن بإجراء هذه الفحوصات الهامّة. إنّ مساهمة د. أبو ربيعة في الحفاظ على صحّة المرضى تنعكس في تقديرهم العميق لها، إذ ينظر إليها المتعالجون على أنها الشخصية المركزية، الهامّة والداعمة، كما وتقوم د. أبو ربيعة بتأهيل عشرات الممرّضات وتدريبهم والمضي قدمًا.
وقالت د. أبو ربيعة في الحفل الذي أقيم هذا الأسبوع بحضور رئيس الدولة، رئيس الحكومة  ووزير الصحّة: "يسعدني جدًا الحصول على شهادة الشرف هذه تكريمًا لي في اليوم العالمي للممرّضات والممرّضين، هذا فخر كبير للممرّضين والممرّضات في البلاد، وللممرّضين والممرّضات من المجتمع البدوي على وجه الخصوص الذين اختاروا موضوع التمريض الذي يمكّننا من التطوّر المهني وتعزيز مكانة المرأة والمساواة بين الجنسين".

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق