اغلاق

التركية توبا بويوكستين تتراجع وتحسم قرارها العاطفي

تعيش توبا بويوكستين بطلة "العشق الأسود" برفقة ابنتيها التوأم بعد أن اتّخذت قراراً صادماً بشأن حياتها الشخصية. بعد أن رصدتها كاميرات الباباراتزي

Photo by Neilson Barnard/Getty Images for DIFF

في منزل مستقل برفقة ابنتيها التوأم، انتشرت العديد من الأخبار عبر المواقع الإلكترونية التركية تفيد بتوتر العلاقة بين توبا بويوكستين وبين حبيبها رجل الأعمال إيموت إفيرجن؛ خاصة بعد ظهور توبا أخيراً في أكثر من لقاء صحفي وتلفزيوني لتنفي نيتها في الزواج مجدداً في الفترة الحالية.
ويبدو أن هذا السبب سارع بقرار الانفصال الذي تأكد قبل ساعات في العديد من الصحف التركية والمواقع أيضاً.
ورغم أن علاقة توبا وإيموت استمرّت لمدة ثلاثة أعوام بدا الثنائي في انسجام تام حتى أنهما كان يعيشان في منزل واحد استعداداً لإعلان زواجهما رسمياً في الفترة المقبلة، لكن يبدو أن توبا تراجعت عن القرار وفضّلت الانفصال التام عن إيموت إفيرجن.

شقيق بنات توبا
على صعيد آخر، نشرت الصحف والمواقع التركية الإلكترونية عن استعداد النجم التركي أونور صايلاك (الزوج السابق لتوبا بويوكستين) عن استقباله مولوده الجديد من مديرة أعماله جوزده يلماز، حيث انتشرت أخبار كثيرة عن انفصالهما الفترة الماضية، وبهذا تستعد توبا بويوسكتين لاستقبال شقيق جديد لابنتيها التوأم في الفترة المقبلة.
من ناحية أخرى، أجّلت نجمة "سنوات الضياع" كافة نشاطاتها الفنية خلال الفترة الحالية بعد انتشار أزمة عدوى فيروس كورونا، حيث كان من المقرر أن تجهّز لعملها الدرامي الجديد عبر شاشة المنصة العالمية نتفليكس وهو الجزء الثاني من رواية "امرآة النافذة"، حيث تجسّد من خلاله شخصية امرأة متزوجة من رجل يكبرها بسنوات ما يدفعها إلى الوقوع في حب شاب آخر وتسقط في فخ الخيانة. فكيف ستواجه كل هذا؟


Photo by Harold Cunningham/Getty Images for IWC 

 

لمزيد من فن اجنبي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن اجنبي
اغلاق