اغلاق

النائب عودة لقناة هلا : ‘ يجب ان نتهيأ لنضالات شعبية ‘

قال النائب ايمن عودة في حديث لقناة هلا ، ان الحكومة الإسرائيلية الخامسة والثلاثين، حكومة نتنياهو - غانتس "هي الحكومة الأخطر بالمفهوم العميق. لماذا أقول هذا الكلام؟
Loading the player...

 لان كل حكومات إسرائيل كانت خطيرة، لكن امامنا حكومة خلال شهرين ستضم مناطق من الضفة الغربية، هذا يعني قتل إمكانية إقامة دولة فلسطينية وقتل إمكانية إحلال السلام. هذا امر ليست نظريا وانما سيتحقق خلال  شهر او شهرين، وأيضا في ظل الانتخابات الامريكية وترامب المأزوم، أيضا في ظل جائحة الكورونا يريد (ترمب) ان يقدم شيئا للمتطرفين. البعد الآخر انه يوجد نحو مليون عاطل عن العمل نتيجة جائحة الكورونا ، أيضا التحريض المنهجي ضد الجماهير العربية. كذلك، انظر الى المحكمة العليا والهجوم على أي هامش ديمقراطي مهما كان ضيقا، اذ يوجد حكومة سيئة وخطيرة للغاية. ولكن نحن بإمكاننا ان نساهم مساهمة حاسمة في تسريع اسقاط هذه الحكومة ، التي أصلا ستسقط  لأن نتنياهو واليمين لن يسلما رئاسة الحكومة الى غانتس".

"هناك هوامش سنعمل بها لخدمة أبناء شعبنا"
عن إمكانية تأثير القائمة المشتركة قال عودة : " أولا انظر الى التأثير الأولي. التأثير الاولي أنه لولا ان القائمة المشتركة زادت عدد نوابها من 13 – 15 لكان لدى نتنياهو حكومة يمين ضيقة لأربع سنوات متجانسة وتمنحه حصانة برلمانية وحصانة امام القضاء. هذا تأثير مهم قامت به القائمة المشتركة. أيضا هناك قضايا تخص شعبنا. نحن قرأنا خارطة الوزراء وهناك هوامش هنا وهناك يجب ان نعمل من أجلها. مثلا انظر الى وزير الزراعة شوستر ووزير الاقتصاد والخاص بما يسمى سلطة تطوير البدو عمير بيرتس. اعتقد هنالك هوامش معينة، نحن جربنا الخذلان والكذب وغيرهما ولكن حتى هذه اللحظة تحدث انا والاخ سعيد الخرومي لهذين الوزيرين من اجل اطلاق افق معين. هذا الموضوع سيكون رهن التجربة منذ الشهر الأول. انا لا أقول بأننا نثق لأننا لا نثق، لكن هنا وهناك يوجد مساحات للعمل وهذا مهم للناس. لذلك بالإضافة الى المعارضة الجوهرية والعمل على اسقاط هذه الحكومة اسرع ما يمكن هناك هوامش للعمل هنا وهناك من اجل المواطن البسيط، من اجل ان نحقق شيئا لأبناء شعبنا".

"يجب ان نتهيأ لنضالات شعبية"
أضاف عودة:" يجب ان نكون واضحين مع أبناء شعبنا تماما باننا فعلنا كل ما نستطيع من اجل تغيير هذا الواقع وارتفعنا الى 15 مقعدا وهي اعلى نتيجة منذ 1948 واوصينا على غانتس وهو جنرال وهذا ليس امرا سهلا، ولكن أيضا من اجل تحقيق هذا الهدف (تغيير الواقع) . رغم كل ما قمنا به الا ان هذا الامر لم يتم وبالعكس المعارضة تفككت ، والوحيدون الذين بقوا صامدين هم القائمة المشتركة،وبقينا موحدين. يمكن ان نحقق إنجازات هنا وهناك وسوف نسعى الى ذلك، لكن ليس هذا هو الجوهر، الجوهر هو ان امامنا سنة صعبة ، يجب ن نقول الحقيقة للناس. كيف يمكن ان نسرّع اسقاط هذه الحكومة؟ طبيعي ان نتنياهو واليمين لن يمنحا غانتس رئاسة الحكومة وهذا مؤكد ولكن نحن نستطيع تسريع ذلك. كيف؟ يجب ان نخرج الى الشوارع عربا ويهودا متضررين من هذه الحكومة. هناك مليون عاطل عن العمل ،  قبل سنة كانت هناك حركة احتجاج وقد أثرت ولكن الآن بمقدورنا ان تكون حركة الاحتجاج اكبر واعمق بالقيم التي نؤمن بها. يجب ان نتهيأ لنضالات شعبية لكي نقصّر من عمر هذه الحكومة".
ويرى عودة انه خلال عام ستجري انتخابات جديدة.
 الحوار الكامل في الفيديو المرفق أعلاه.
 

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق